حرف السين كاملآ

    شاطر

    صبايا
    Admin

    عدد المساهمات : 1112
    تاريخ التسجيل : 31/10/2014

    حرف السين كاملآ

    مُساهمة من طرف صبايا في الجمعة نوفمبر 16, 2018 11:16 pm


    بّسم الله الرّحمن الرّحيم
    مكتبة الأسرة
    الحكمة المأثورة والأمثال المضروبة

    ● [ الباب الثاني عشر ] ●
    فيما جاء من الأمثال في أوله السين

    ● ● المثل المضروب
    سبني واصدق
    تفسير هذا المثل
    يقال ذلك في الحض على الصدق والنهي عن الكذب
    يقول لا أبالي ان تسبني بما اعرفه من نفسي فجنبني الكذب وإن كان نافعا وعليك بالصدق وان كان ضارا وهذا خلاف ما قال الأحنف الصدق في بعض المواضع عجز

    ● ● المثل المضروب
    سكت ألفا ونطق خلفا
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للرجل يطيل الصمت ثم يتكلم بالخطأ
    والخلف الردىء من القول
    وكان للأحنف بن قيس جليس طويل الصمت فاستنطقه يوما فقال اتقدر يا ابا بحر ان تمشي على شرف المسجد فقال الأحنف ( سكت الفا ونطف خلفا )
    وأصله ان اعرابيا حبق بين جماعة فأشار بإبهامه نحو استه وقال إنها خلف نطقت خلفا

    ● ● المثل المضروب
    السر امانة
    وسرك من دمك
    تفسير هذا المثل
    المعنى انك ربما أفشيت سرا فكان فيه حتفك ومنه اخذ ابو محجن قوله
    ( لا نسأل الناس مامالي وكثرته . وسائل القوم عن مجدي وعن خلقي )
    ( قد يعلم القوم أني من سراتهم . إذا سما بصر الرعديدة الفرق )
    ( أعطى السنان غداة الروع نحلته . وعامل الرمح أرويه من العلق )
    ( واطعن الطعنة النجلاء عن عرض . تنفي المسابير بالإزباد والفهق )
    ( واكشف المأزق المكروب غمته . واكتم السر فيه ضربة العنق )
    وقال عامر الخزرجي
    ( إذا انت لم تجعل لسرك جنة . تعرضت ان تروى عليك العجائب )
    ومن امثالهم فى ذلك قول الآخر
    ( وسرك ما كان عند امرىء . وسر الثلاثة غير الخفي )
    وقول سابق البربري
    ( الا كل سر جاوز اثنين شائع ... )
    وقول الاخر
    ( ولا تفش سرك الا اليك . فإن لكل نصيح نصيحا )

    ● ● المثل المضروب
    سبق السيف العذل
    تفسير هذا المثل
    قد مر تفسيره وحديثه فيما تقدم

    ● ● المثل المضروب
    سيفه لم يجد مسافها
    تفسير هذا المثل
    قيل المثل للحسن بن علي رضي الله عنهما قاله لعمرو بن الزبير وكان عمرو بن الزبير ذاهبا بنفسه شامخا بأنفه فكان إذا شتمه انسان اعرض عنه إعراض من لا يعبأ بالشتم فشتم عمرو يوما الحسن بن علي رضي الله عنهما فقال ( سفيه لم يجد مسافها ) وسكت فقال عمرو لم سكت قال لما تسكت له يريد ان المتناهي في الشرف ليس له من يسابه وإنما يتساب النظراء ومنه قول الشاعر
    ( لا تسبنني فلست بسبي . إن سبي من الرجال الكريم )
    وقال الفرزدق
    ( وليس بنصف ان أسب مقاعسا . بآبائي الشم الكرام الخضارم )
    ( ولكن نصفا ان سببت وسبني . بنو عبد شمس من مناف وهاشم )
    ( أولئك قوم إن هجوني هجوتهم . وأعبد ان اهجو كليبا بدارم )
    ومن امثالهم في السفه قولهم ( خاب قوم لا سفيه لهم )
    وقولهم ( إن السفيه إذا لم ينه مأمور ) ونحو المثل قول الشاعر
    ( وكن ذا تقى لله لا شيء كالتقي . وحلم اصيل واخلط الحلم بالجهل )

    ● ● المثل المضروب
    ساواك عبد غيرك
    تفسير هذا المثل
    والعامة تقول في معناه عبد غيرك حر مثلك ويقال في قريب من معناه ( من لا يعلك فلا يهلك )

    ● ● المثل المضروب
    السعيد من وعظ بغيره
    تفسير هذا المثل
    من قول الحارث بن كلدة
    ( إن اختيارك لا عن خبرة سلفت . الا الرجاء وقدما يخطىء البصر )
    ( كالمستغيث ببطن السيل يحسبه . حرزا يبادره إذا بله المطر )
    ( فقد رأيت بعبد الله واعظة . تنهى الحليم فما انساني الغرر )
    ( إن السعيد له في غيره عظة . وفي الحوادث تحكيم ومعتبر )
    ( لا اعرفنك ان أرسلت قافية . تلقى المعاذير إن لم ينفع العذر )

    ● ● المثل المضروب
    سامه سوم عالة
    تفسير هذا المثل
    يقال ذلك للرجل يعرض عليك الشيء عرضا غير محكم
    واصله في الابل فد نهلت ثم علت فإذا أردت ان تعرض عليها الحوض عرضت عرضا غير مبالغ فيه
    والنهل الشربة الأولى
    والعلل الشربة الثانية يقال انهلتها ونهلت هي وعللتها وعلت هي

    ● ● المثل المضروب
    سميت هائنا لتهنأ
    تفسير هذا المثل
    الهانىء المعطى هنأته أعطيته والاسم الهنء ومعناه إنما قدمت وسودت لتفعل افعال السادة المتقدمين واظن الشاعر قد اخذ قوله فقال
    ( أتمنع سؤال العشيرة بعد ما . تسميت عمرا واكتنيت أبا بحر )
    من هذا المثل
    وقال الأصمعي يضرب مثلا للرجل يراد به ان يكون ما يخرج من بين يديه هنيا أي إنما طلب اليك لتسهل
    والهانىء أيضا المصلح وقد هنأت الأمر اصلحته وقال عدي بن زيد
    ( نحسن الهنء إذا استهنأتنا . ودفاعا عنك بالأيدي الكبار )

    ● ● المثل المضروب
    سيرين في خرزة
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا في اغتنام الفرصة يقول إن امكنك ان تجمع بين حاجتين في حاجة فافعل قال أبو هلال رحمه الله فافعل هذا إذا كان الأمر خلسا فأما من كان في سعة من وقته وإمكان من امره فينبغي ان يفرغ من حاجة ثم يبدأ باخرى ليجرى امرها على النظام
    أخبرنا أبو القاسم عن العقدي عن ابي جعفر قال كان داود بن علي يتقلد الكوفة واعمالها فدفع اليه طريح بن إسماعيل رقعة في حاجة فقال نقضى حاجتك مع حاجة فلان فقال طريح يريد داود بن علي
    ( تخل لحاجتي واشدد قواها . فقد أضحت بمنزلة الضياع )
    ( إذا أرضعتها بلبان اخرى . أضربها مشاركة الرضاع )
    ( ودونك فاغتنم حمدي وشكري . وأشفق من مكاشفة القناع )
    فقضى حاجته من وقته
    ونصب ( سيرين ) على إضمار فعل أراد اجمع بين سيرين

    ● ● المثل المضروب
    سقط العشاء به على سرحان
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للحاجة تؤدى صاحبها الى التلف
    واصله ان رجلا خرج يتلمس العشاء فوقع على سرحان وهو الذئب والجمع السراحين وروى أن يزيد بن رويم قال لابنه وقد أراح إبله ذات عشية بئس ما عشيتها ردها الى مرعاها فقال الغلام اظن والله ان سيبيت لها رب غيرك ومعش غيري فنفض ثوبه في وجهها فعادت الى مرعاها فأتيح لها سرحان بن أرطاة بن حنش فساقها واردف الغلام وجعل يشد به فأنشأ الغلام يقول
    ( يا لهف ام لي على حزينة . ذكرى لها شجن من الأشجان )
    ( إن الذي ترجين نفع إيابه . سقطا العشاء به على سرحان )
    ( سقط العشاء به على متقمر . ماضى الجنان معاود التطعان )
    والمتقمر الذي يأخذ الشيء غصبا وغلبة

    ● ● المثل المضروب
    سرق السارق فانتحر
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للرجل ينتزع من يده ما ليس له فيجزع يقال سرقت الرجل وسرقت منه كما يقال وزنته ووزنت له
    والانتحار ان ينحر الرجل نفسه
    ومعنى النحر هاهنا كاد ينتحر ويقولون فلان يقتل نفسه من الغيظ اي كاد يقتلها

    ● ● المثل المضروب
    سواء علينا قاتلاه وسالبه
    تفسير هذا المثل
    المثل في شعر الوليد بن عقبة
    اخبرنا ابو احمد عن الجوهري عن أبي زيد عن علي بن محمد بن مخنف عن خالد بن قطن عن ابيه قال لما قتل عثمان ارسل علي عليهما السلام فأخذ ما كان في داره من سلاح وإبل من إبل الصدقة فقال الوليد بن عقبة
    ( بني هاشم كيف الهوادة بيننا . وعند علي سيفه ونجائبه )
    ( قتلتم اخي كيما تكونوا مكانه . كما غدرت يوما بكسرى مرازبه )
    ( ثلاثة رهط قاتلان وسالب . سواء علينا قاتلاه وسالبه )
    وزاد غيره
    ( معاوى إن الملك قد جب غاربه . وأنت بما في كفك اليوم صاحبه )
    ( أتاك كتاب من علي بخطه . هو الفصل فاختر سلمه او تحاربه )
    ( ولا ترج عند الواتريك هوادة . ولا تأمن الخصم الذي انت راهبه )
    ( وألق الى الحي اليمانين خطة . تنال بها الأمر الذي انت طالبه )
    ( تقول أمير المؤمنين أصابه . عدو اعانته عليه أقاربه )
    ( أفانين منهم قاتل ومحضض . بلا ترة كانت وآخر سالبه )
    ( فأقلل وأكثر مالها اليوم صاحب . سواك فصرح لست ممن يواربه )

    ● ● المثل المضروب
    سبق درته غراره
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا في تعجيل الشيء قبل اوانه وفي الابتداء بالإساءة قبل الإحسان
    والغرار قلة اللبن ودرته كثرته يقول سبق قلته كثرته والمعنى سبق شره خيره
    وهكذا قولهم ( سبق سيله مطره ) ونحوه قول أبي تمام
    ( من النكبات الناكبات عن الهوى . فمحبوبها يمشى ومكروهها يعدو )
    وقول بعض المحدثين
    ( وتعجبنا الرؤيا فجل حديثنا . إذا نحن أصبحنا الحديث عن الرؤيا )
    ( فإن حسنت لم تأت عجلى وأبطأت . وإن قبحت لم تحتبس وأتت عجلى )

    ● ● المثل المضروب
    سمنهم في اديمهم
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للرجل خيره لا يتجاوزه وهو نحو قول الحطيئة
    ( دع المكارم لا ترحل لبغيتها . واقعد فإنك انت الطاعم الكاسي )
    وقال بعضهم
    ( ترحل فما بغداذ دار إقامة . ولا عند من امسى ببغداذ طائل )
    ( محل اناس سمنهم في اديمهم . وكلهم من حيلة المجد عاطل )
    ( ولا غرو ان شلت يد المجد والعلى . وقل سماح من رجال ونائل )
    ( إذا غضغض البحر الغطامط ماؤه . فغير عجيب ان تغيض الجداول )
    وقال ابو عبيدة الأديم المأدوم من الطعام أي جعلوا سمنهم فيه ولم يفضلوا به
    وقال الأصمعي أصله في قوم سافروا ومعهم نحى من السمن فانصب على اديم كان لهم فكرهوا ذلك فقيل لهم ما نقص من سمنكم زاد في اديمكم

    ● ● المثل المضروب
    سيل به وهو لا يدري
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للرجل يلحقه الضرر فيما يخصه وهو غافل
    ويقال سال الماء يسيل سيلا ثم كثر حتى سمي الماء السائل سيلا بالمصدر وقال أبو نخيلة
    ( أنا ابن حزن وأبو نخيلة . ويل لمن ملت عليه ميله )
    ( أو سال من يجرى عليه سيله . أقتله بالهم تلك الليلة )

    ● ● المثل المضروب
    سواء هو والعدم
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للرجل سواء تجده ولا تجده لأنك لا تصيب عنده خيرا ونحوه قول الشاعر
    ( سألناه الدفاع لنا فكانت . شهادته وغيبته سواء )
    وقلت
    ( يا عليما في ادعاء . وجهولا في امتحان )
    ( وفقيرا وهو مثر . وبعيدا وهو دان )
    ( ووضيعا في فؤاد . ورفيعا في عيان )
    ( أنت كالمصلوب يعلو . وهو منحط المكان )
    وقلت
    ( قل خير ابن قاسم . فغناه كعدمه )
    ( كاد يعديك لؤمه . لو تسميت باسمه )

    ● ● المثل المضروب
    سرعان ذي إهالة
    تفسير هذا المثل
    يراد به ما أسرع ما كان هذا الأمر وأصله ان رجلا التقط شاة عجفاء فألقى بين يديها كلأ فرآها يسيل رغامها فظن أنه ودك فقال ( سرعان ذي إهالة ) والإهالة الودك وذي بمعنى هذه
    وقد يقال ( وشكان ) وهو مبنى على الفتح وموضع ذي رفع وإهالة تمييز والمعنى من إهالة

    ● ● المثل المضروب
    سد ابن بيض الطريق
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للحاجة يحول دونها حائل
    وأصله ما اخبرنا به ابو احمد عن الجوهري عن ابي زيد قال ابن بيض رجل من العمالقة ويقال من عاد كان لقمان يجيره في تجارته ويعطيه كل عام ألفا وحلة وجارية فلما حضر ابن بيض الوفاة قال لابن له لا تجاورن لقمان في ارضه فإني أخافه على مالك وأخرج بأهلك ومالك سرا منه فإذا صرت الى عقبة كذا فضع حقه عليها فإن اقتصر عليه فحقه وإن تعداه الى مالك أخذه الله ففعل الرجل وتبعه لقمان فلما انتهى الى العقبة وجد حقه فأخذه وانصرف وقال ( سد ابن بيض الطريق ) فذهبت مثلا وقال عمرو بن الأسود الطهوي
    ( سددنا كما سد ابن بيض فلم يكن . سواها لدى احلام قومي مذهب )
    وقال المخبل
    ( لقد سد السبيل ابو حميد . كما سد المخاطبة ابن بيض )
    وأبو حميد بغيض بن شماس وقال عوف بن الأحوص
    ( سددنا كما سد ابن بيض سبيله . فلما يجد فوق الثنية مطلعا )
    وقال بشامة
    ( كثوب ابن بيض وقاهم به . فسد على السالكين السبيلا )
    وقال الأصمعي أصله ان ابن بيض عقر على ثنية ناقة فمنع من سلوكها

    ● ● المثل المضروب
    السكوت اخو الرضا
    تفسير هذا المثل
    أظن أصله من قول حسان بن ثابت حين قتل عثمان قال لبعضهم تزعم انك قتلته نعم ما قتلته ولكنك خذلته والخاذل أخو القاتل والسكوت اخو الرضا ونحوه قول الشاعر
    ( بني تميم ألا فانهوا سفيهكم . إن السفيه ان لم ينه مامور )

    ● ● المثل المضروب
    سيد القوم أشقاهم
    تفسير هذا المثل
    لأنه يمارس الشدائد دون عشيرته فيقاتل عن العاجز ويتكلم عن العي ويحمل عن الغارم ويتجافى عن الواجب له ويتبرع بما لا يلزمه وقال السموءل
    ( ولا ألحى على الحدثان قومي . على الحدثان ما تبنى البيوت )
    أى لا الوم قومي على ان يجنوا علي لأنهم إنما سودوني ليجنوا علي فأحتمل وبيوت الشرف تبنى على الحدثان والقيام به

    ● ● المثل المضروب
    سامعا دعوت
    تفسير هذا المثل
    يخاطب به الرجل الرجل قد امره بشيء فظن انه لم يفهمه وقد مر خبره

    ● ● المثل المضروب
    سكنت ريحه وإنه لساكن الريح
    تفسير هذا المثل
    أي وادع مستريح ( وذهبت ريحه ) إذا ولى امره وفي القرآن ( وتذهب ريحكم ) والريح الغلبة

    ● ● المثل المضروب
    سهم عليك وسهم لك
    تفسير هذا المثل
    يذكر ذلك في الباب الثالث عشر إن شاء الله تعالى

    ● ● المثل المضروب
    سواسية كأسنان الحمار
    تفسير هذا المثل
    أى مستوون في الشر فلا يقال سواسية الا في الشر
    قال بعضهم سواسية جمع سواء على غير قياس والصحيح ان سواء لا يجمع لأنه في مذهب الفعل فإن احتجت الى جمعه جمعته على أسويه
    وقال الأصمعي لا نعرف لسواسية واحدا وإنما هي كلمة موضوعة موضع سواء واستعمل في الشر والمكروه
    والمثل العام في الخير والشر قولهم ( سواء كأسنان المشط )
    واول من تكلم به رسول الله حدثنا أبو احمد قال حدثنا عبد الله بن محمد قال حدثنا اسحاق بن ابي حسان قال حدثنا احمد بن الحواري قال حدثنا بكار بن شعيب عن ابن أبي حازم عن ابيه سهل بن سعد قال قال رسول الله ( إنما الناس كأسنان المشط وإنما يتفاضلون بالعافية ) قالوا العافية الرحمة ومنه قوله صلى الله عليه وسلم وقد وقف على اهل القبور فقال ( السلام عليكم ديار قوم مؤمنين أنتم لنا سلف ونحن لكم تبع اسأل الله لنا ولكم العافية ) يعني الرحمة وقال الشاعر
    ( شبابهم وشيبهم سواء . وهم في اللؤم أسنان الحمار )
    ومنه قوله ( كلكم بنو آدم طف الصاع ليس لأحدكم على احد فضل الا بالتقوى والناس كإبل مائة ليس فيها راحلة ) وتأويل هذه الأحاديث ان النبي صلى الله عليه وسلم بُعث والناس على عصبية العشائر وتحزب القبائل والفخر بالمآثر فكانوا يأخذون دية القتيل على قدر أسرته فربما ودوا رجلا دية رجلين وثلاثة في الخطأ وودوا اثنين دية واحد وربما قتلوا بالواحد عددا كثيرا في العمد وربما اتفق الفريقان على ان تكون عندهم في العمد الدية كقريظة والنضير فأعلمهم انه لا فضل لأحد على احد في أحكام الدين
    ولو حمل الحديث على ظاهره بطل ان يكون لأحد على أحد فضل في امور الدنيا
    فلا يكون فيها شريف ولا مشروف ولا سيد ولا مسود فيبطل معنى قوله ( إذا اتاكم كريم قوم فأكرموه ) وقوله لقيس بن عاصم ( هذا سيد اهل الوبر ) وقوله ( الحسب المال والكرم التقوى ) إلى غير ذلك ممن يجرى مجراه

    ● ● المثل المضروب
    سلكى ومخلوجة
    تفسير هذا المثل
    السلكى المستوية والمخلوجة المعوجة وأصله في الطعن قال امرؤ القيس
    ( نطعنهم سلكى ومخلوجة . لفتك لأمين على نابل )
    شبه اختلاف الطعنتين بسهمين تأخذهما فتنظر اليهما ثم تطرحهما من يدك فيقعان في الأرض مختلفين أي نطعنهم كيف امكن فمرة تستقيم الطعنة ومرة تعوج
    واللفت الرد

    ● ● المثل المضروب
    سأكفيك ما كان قولا
    تفسير هذا المثل
    يقول سأكفيك اي ساغنيك بالقول ولا أقدر على ما فوق ذلك من البطش والدفع بالقهر
    والمثل لجمرة بنت نوفل وكان النمر بن تولب يهواها فراودها بعض بني اخيه فشكته الى النمر فقال لها إن عاودك فقولى له كذا فقالت ( سأكفيك ما كان قولا ) أي لا أقدر الا على القول فإن أجزأ والا فالتعبير عليك

    ● ● المثل المضروب
    سمن كلبك يأكلك
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا لسوء الجزاء ومثله قول الشاعر
    ( هم سمنوا كلبا ليأكل بعضهم . ولو عملوا بالحزم ما سمنوا الكلبا )
    وقول مجير الضبع ويكنى ام عامر
    ( ومن يجعل المعروف في غير أهله . يلاق الذي لاقى مجير ام عامر )
    ( أعد لها لما استجارت ببيته . لتأمن ألبان اللقاح الدرائر )
    ( فأسمنها حتى إذا تمكنت . فرته بأنياب لها واظافر )
    ( فقل لذوى المعروف هذا جزاء من . يوجه معروفا الى غير شاكر )

    ● ● المثل المضروب
    سوء الاستمساك خير من حسن الصرعة
    تفسير هذا المثل
    وقال بعض الفرس لأن أدعى جبانا وانجو خير من ان ادعى شجاعا وأقتل
    وقال بعض المعمرين لولده اعلم يا بني ان الحياة خير من الموت فلا تموتن وانت تستطيع الا تحمل نفسك على الهلكات

    ● ● المثل المضروب
    سداد من عوز
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للقليل يقنع به
    والسداد بالكسر البلغة والسداد بالفتح القصد والعوز الحاجة وأعوز الرجل إذا احتاج
    وهو من كلام النبي قال ( إذا تزوجت المرأة لدينها وجمالها كان فيها سداد من عوز ) أي إذا تزوجها الرجل ليستعف بها اعانه الله وكان فيها سداد من عوز المال والنكاح
    وأصله من سد الشيء وكل ما سددت به شيئا فهو سداد وسداد القارورة وصمامها وعفاصها سواء وقال الشاعر
    ( أضاعوني وأي فتى أضاعوا . ليوم كريهة وسداد ثغر )

    ● [ تفسير الأمثال المضروبة في التناهي والمبالغة ] ●
    الواقع في اوائل أصولها السين

    ● ● المثل المضروب
    أسرع من عدوى الثؤباء
    تفسير هذا المثل
    لأن من رأى آخر يتثاءب لم يلبث ان يتثاءب

    ● ● المثل المضروب
    أسرع من السم الوحي
    تفسير هذا المثل
    من الوحى والوحى عندهم السرعة وأصله الإشارة ووحى واوحى إذا أشار

    ● ● المثل المضروب
    أسرع من تلمظ الورل
    تفسير هذا المثل
    والتلمظ ان يخرج لسانه فيمسح به شفته وملامظ الإنسان ما حول الشفتين ولمظ الماء إذا ذاقه بطرف لسانه

    ● ● المثل المضروب
    أسرع من المهثهثة
    تفسير هذا المثل
    قالوا هي النمامة عن ابن حبيب
    وقال غيره قد صحفه وإنما هي اليمامة وهي ضرب من الطير
    وقال الخليل هي السحابة التي ينحل منها المطر بسرعة وقال ابن الأعرابي هي المهتهتة بالتاء التي إذا تكلمت قالت هت هت وليس هذا التفسير بمفهوم

    ● ● المثل المضروب
    أسرع من فريق الخيل
    تفسير هذا المثل
    يعني السابق منها لأنه يتفرد منها فيفارقها

    ● ● المثل المضروب
    أسرع من الخدروف
    تفسير هذا المثل
    وهي الخرارة التي يلعب بها الصبيان

    ● ● المثل المضروب
    أسرع غضبا من فاسية
    تفسير هذا المثل
    يعني الخنفساء لأنها إذا حركت فست

    ● ● المثل المضروب
    أسرع من العير
    تفسير هذا المثل
    يعني إنسان العين وسمى عيرا لنتوئه وكل ناتىء في شيء عير مثل عير القدم وعير السيف وهو الناتىء في وسطه

    ● ● المثل المضروب
    أسرع من لمع الأصم
    تفسير هذا المثل
    لأنه يكتفي من الإشارة باللمعة قال بشر
    ( أشار بهم لمع الأصم فأقبلوا . عرانين لا يأتيه للنصر محلب )
    أي هو عزيز لا يحتاج الى نصر حلائبه وهم الأجانب الذين ينصرونه من غير قومه

    ● ● المثل المضروب
    أسرع من نكاح ام خارجة
    تفسير هذا المثل
    وهي امرأة من العرب اسمها عمرة بنت سعد بن عبد اللات الأنمارية كانت تذوق الرجال فكل من قال لها خطب قالت له نكح فرفع لها يوما شخص فقيل لها هو خاطب فقالت اتراه يعجلنا ان نحل ماله غل وأل أي طعن بالآلة وهي الحربة وغل من الغليل وهو حرارة الجوف من العطش والحزن
    وقيل وضع في عنقه الغل
    والخطب الخاطب والمخطوبة
    وكانت ام خارجة هذه ومارية بنت جعيد العمرية وعاتكة بنت مرة بن هلال السلمية وفاطمة بنت الخرشب الأنمارية والسواء العنزية وسلمى بنت عمرو بن زيد لبيد النجارية وهي ام عبد المطلب بن هاشم إذا تزوجت الواحدة منهن رجلا فأصبحت عنده كان أمرها إليها إن شاءت أقامت وإن شاءت ذهبت ويكون علامة رضاها للزوج ان تعالج له طعاما إذا أصبحت

    ● ● المثل المضروب
    أسرع من حداجة
    تفسير هذا المثل
    وهو رجل من بني عبس كان قد بعثه العبسيون لما قتلوا عمرو بن عدس الى الربيع بن زياد ومروان بن زنباع لينذرهما قيل ان يتصل خبر قتله ببني تميم فيغتالوهما وكان من اسرع الناس فضرب به المثل

    ● ● المثل المضروب
    أسمع من دلدل
    تفسير هذا المثل
    وهو القنفذ الضخم والفرق ما بين القنفذ والدلدل كافرق بين الفأرة والجرذ والبقرة والجاموس

    ● ● المثل المضروب
    أسمع من فرس
    تفسير هذا المثل
    زعموا انه يسمع صوت سقوط الشعرة تسقط منه ولا أعلم ما هذا لأنه لا صوت لها أصلا

    ● ● المثل المضروب
    أسمع من سمع
    تفسير هذا المثل
    وهو ولد الذئب من الضبع
    وقيل هو كالحية لايمرض ولا يموت حتف انفه وهو أسرع من الطير على ما يقال قال الشاعر
    ( تراه حديد الطرف أبيض واضحا . أغر طويل الباع أسمع من سمع )
    والعثبار ولد الضبع من الذئب والأسبور ولد الكلب من الضبع والديسم ولد الذئب من الكلبة ويقال من الدب والدسمة غبرة تضرب الى السواد والديسم طائر أيضا متركب بين الزنبور والنحل والزرافة متركبة بين الذيخ والناقة وذلك ان بأرض النوبة يعرض الذيخ للناقة من الحوش فتجىء بولد فإن كان أنثى عرض لها الثور الوحشي فيضربها فتجىء الزرافة وإن كان ذكرا عرض للمهاة فألقحها الزرافة

    ● ● المثل المضروب
    أسمع من قراد
    تفسير هذا المثل
    قالوا لأنه يسمع صوت اخفاف الابل من مسيرة يوم فيتحرك

    ● ● المثل المضروب
    أسمح من لافظة
    تفسير هذا المثل
    قيل هي العنز التى تشلى للحلب فتجىء لافظة بدرتها شهوة منها للحلب
    وقيل هي الحمامة لأنها تخرج مافي بطنها لفرخها وقيل هي الديك لأنه يأخذ الحبة بمنقاره فيلقيها الى الدجاجة والهاء فيه للمبالغة قال صاحب المنطق من خاصية اخلاق الديك السخاء والجود والتنبيه على طلوع الفجر بصحة حسه ولتفرقته بين نسيم السحر ونسيم الليل
    ذكر بعضهم ان الديك لافظة في كل موضع الا بمرو قال فيدل ذلك على ان يخل أهل مرو طباع
    وقيل هي الرحا لأنها تلقى ما تطحنه وقيل هي البحر لأنه يلفظ بالدر

    ● ● المثل المضروب
    أسمح من مخة الرير
    تفسير هذا المثل
    والرير والرار المخ الرقيق يخرج من العظم

    ● ● المثل المضروب
    أسأل من فلحس
    تفسير هذا المثل
    رجل من بني شيبان وكان سيدا عزيزا يسأل سهما في الجيش وهو في بيته فيعطاه ثم يسأل لامرأته فيعطاه ثم يسأل لبعيره
    وقيل هو الذي يتحين طعام الناس يقال أتانا فلان يتفلحس كما يقال يتطفل
    وقال ابن دريد الفلحس الحريص وبه سمى الكلب فلحسا

    ● ● المثل المضروب
    أسأل من قرثع
    تفسير هذا المثل
    رجل من بني اوس بن ثعلبة يقول فيه اعشى بني تغلب
    ( أذا ما القرثع الأوسي وافى . عطاء الناس اوسعهم سؤالا )
    وقيل هي المرأة البلهاء في السؤال ولا يغنى عندها الجواب

    ● ● المثل المضروب
    أسرق من شظاظ
    تفسير هذا المثل
    رجل من بني ضبة كان يصيب الطريق مر بنميرية تعقل بعيرا لها وتعوذ بالله من شر شظاظ فشغلها شظاظ بالكلام فلما غفلت استوى عليه وكان على حاشية له فتركها لها ورفع عقيرته يقول
    ( رب عجوز من نمير شهبرة . علمتها الإنقاض بعد القرقرة )
    والحاشية الصغير من الإبل
    والإنقاض صوت صغار الإبل
    والقرقرة صوت مسانها يقول عوضتها صوت بعيري الصغير من صوت بعيرها الكبير

    ● ● المثل المضروب
    أسرق من برجان
    تفسير هذا المثل
    وكان لصا من اهل الكوفة من موالى بني امرىء القيس صلبه مالك بن المنذر فسرق وهو مصلوب

    ● ● المثل المضروب
    أسرق من تاجة
    تفسير هذا المثل
    لم يذكر له خبر

    ● ● المثل المضروب
    أسرق من زبابة
    تفسير هذا المثل
    وهو ضرب من الفأر

    ● ● المثل المضروب
    أسلط من سلقة
    تفسير هذا المثل
    يعني الذئبة

    ● ● المثل المضروب
    أسهل من جلذان
    تفسير هذا المثل
    وهو حمى قريب من الطائف سهل مستو
    وفي بعض الأمثال ( قد صرحت بجلذان ) يضرب مثلا للأمر الواضح الذي لا يخفى لأن جلذان لا خمر فيه يتوارى به

    ● ● المثل المضروب
    أسلح من حبارى
    وأسلح من دجاجة
    تفسير هذا المثل
    لأن الحبارى تسلح ساعة الخوف والدجاجة ساعة الأمن وسلاح الحبارى الذرق فإذا قرب منه الصقر ذرق عليه فيتدبق ريشه ويسقط

    ● ● المثل المضروب
    أسبح من نون
    تفسير هذا المثل
    وهو السمك

    ● ● المثل المضروب
    أسير من الشعر
    تفسير هذا المثل
    لحمل الرواة له يمينا وشمالا
    وقيل الشعر قيد الأخبار وبريد الأمثال والشعراء امراء الكلام وزعماء الفخار ولكل شيء لسان ولسان الزمان الشعر

    ● ● المثل المضروب
    أسرى من جراد
    تفسير هذا المثل
    قيل هو من السرى وهو سير الليل وقيل هو من السرو وهو بيض الجرد ومن ثم قيل اكثر بيضا من الجراد

    ● ● المثل المضروب
    أسرى من انقد
    تفسير هذا المثل
    وهو القنفذ
    والقنفذ لا ينام ليله اجمع ويشبه به النمام لخبثة وتقلبه في ليله

    ● ● المثل المضروب
    أسعى من رجل
    تفسير هذا المثل
    يراد رجل الإنسان او رجل الجراد

    ● ● المثل المضروب
    أسهر من قطرب
    تفسير هذا المثل
    وقد مر ذكره
    وقيل هو أسعى من قطرب لأنه يسير النهار كله ولهذا قال عبد الله بن مسعود لا اعرفن أحدكم جيفة الليل وقطرب النهار

    ● ● المثل المضروب
    أسهر من جدجد
    تفسير هذا المثل
    وهو صرار الليل

    ● ● المثل المضروب
    أسمن من يعر
    تفسير هذا المثل
    دابة وقد مر ذكره

    ● [ تمت الأمثال التى جاء في أوله السين ] ●


    مُختصر كتاب جمهرة الأمثال
    تأليف : أبو هلال العسكري
    منتدى ميراث الرسول . البوابة



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 5:50 pm