ما تبقى من حرف العين

    شاطر

    صبايا
    Admin

    عدد المساهمات : 1112
    تاريخ التسجيل : 31/10/2014

    ما تبقى من حرف العين

    مُساهمة من طرف صبايا في الثلاثاء ديسمبر 04, 2018 4:58 pm


    بّسم الله الرّحمن الرّحيم
    مكتبة الأسرة
    الحكمة المأثورة والأمثال المضروبة

    ● [ تابع الباب الثامن عشر ] ●
    فيما جاء من الأمثال في أوله العين

    ● ● المثل المضروب
    عقده بأنشوطة
    تفسير هذا المثل
    أي عقده عقدا غير محكم وذلك أن الأنشوطة يسهل حلها يقال نشطته تنشيطا إذا عقدته بأنشوطة وأنشطته إنشاطا إذا حللته فإذا عقده عقدا محكما قيل أرب عقده وهو مؤرب ومنه يقال إستأرب غضبه إذا إستحكم وإشتد

    ● ● المثل المضروب
    عوف يزنأ في البيت
    تفسير هذا المثل
    هو عوف الأصم ويزنأ يضيق عليه قال الشاعر
    ( يا رب إن الحارث بن جبلة . زنا على أبيه ثم قتله )
    التزنية التضييق والحبس وفي الحديث لا يصل أحدكم وهو زناء أي مضيق عليه من البول مدافع له
    ومن حديثه أن جارية من خثعم أبصرت بعكاظ جارية بن سليط بن الحارث بن يربوع بن حنظلة ابن مالك فأعجبها حسنه وهيئته فتلطفت حتى وقع عليها ثم قالت له إنك أتيتني على طهر ولعلي أعلق منك ولدا فموعدك فصاله تعنى فطامه فوافى عكاظ بعد ثلاث سنين فوجدها قد ولدت غلاما وكانت أمها تلومها فيما أتت من الزنى فلما رأته معها قالت بمثل جارية فلتزن الزانية سرا أو علانية ودفعت الغلام إليه فسماه عوفا فكبر وساد قومه ثم صار بين بني مالك بن حنظلة وبين بني يربوع مخاتلة فقالوا أدخلوا عوفا البيت لا يفسد عليكم فظفر بنو مالك فنادى مناد أين عوف فقالت إمرأة عوف يزنأ في البيت فسمعها عوف فخرج وضرب خطم فرس الرئيس بالسيف وهي مربوطة فقطع الرسن وجال في الناس فجعلوا يقولون جه جوه جه جوه فقال متمم بن نويرة
    ( وفي يوم جه جوه حبسنا دماءنا . بعقر الصفايا والجواد المربب )
    يقال هجهجت بالسبع وجهجهت به إذا زجرته فقلت هيج هيج قال ذو الرمة
    ( تنجو إذا قال حاديها لها هيج ... )
    فإذا حكوا ضاعفوا فقالوا هجهج كما يقولون ولولت المرأة إذا أكثرت من قولها الويل وأما الجهجهة من صياح الأبطال في الحرب يقال جهجهوا فحملوا

    ● ● المثل المضروب
    علقت معالقها وصر الجندب
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للشيء يثبت ويتأكد أمره وللرجل يجب حقه ويلزم ذمامه قالوا وأصله أن رجلا من العرب خطب إلى قوم فتاة لهم وكانت سوداء دميمة فأجلسوا مكانها إمرأة جميلة فأعجبته فتزوجها فلما أدخلت عليه رأى قبحا ودمامة وسوادا فقال ويلك من أنت قالت زوجتك فلانة بنت فلان قال ما أنت بالتي رأيت قالت علقت معالقها وصر الجندب قال الحقي بأهلك فأنت طالق

    ● ● المثل المضروب
    عطر وريح عمرو
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا في اجتماع نوعين من المحبوب في حال لا ينتفع معها بهما
    وأصله فيما روى بعض العلماء أن عمرا ذا الكلب الهذلي كان عشيقا لأم جليحة إمرأة من قيس فأتاها ليلة فنذر به قومها فهرب واتبعوه فمر حتى رفعت له نار فأتاها فوجد عندها رجلا فسأله طعاما فدفع إليه ثمرات فقال ثمرات تتبعها عبرات من نساء خفرات ومضى فدخل غارا وجاء القوم يقصون أثره حتى أتوا الغار فقالوا اخرج إلينا قال فلم دخلته إذن فقالوا لغلام لهم أدخل فاقتله وأنت حر فقال عمرو للغلام ويحك وما ينفعك أن تعتق بعد أن تموت فدخل فقتله عمرو وقال معي أربعة أسهم كأنياب أم جليحة هي لأربعة منكم فقتل أربعة منهم ثم نقبوا عليه من وراء الغار فقتلوه وأتوا بثيابه أم جليحة فوقعت عليها تصرخ وتقول عطر وريح عمرو ثم قالت والله لئن قتلتموه لما وجدتم عانته وافية ولا حجزته جافية ولرب ضب منكم قد أحترشه وثدي قد افترشته ومال قد إفترشته وأنشأت تقول
    ( كل إمرئ بطوال العيش مكذوب . وكل من غالب الأيام مغلوب )
    ( وكل حي وإن طالت سلامتهم . يوما طريقهم للشر دعبوب )
    ( أبلغ هذيلا وأبلغ من يبلغها . عني رسولا وبعض القول تكذيب )
    ( بأن ذا الكلب عمرا خيرهم نسبا . ببطن بطنان يعوى حوله الذيب )
    ( التارك القرن تحت النقع منجدلا . كأنه من دم الأجواف مخضوب )
    ( والطاعن الطعنة النجلاء يتبعها . مثعنجر من نجيع الجوف أسكوب )
    ( والمخرج الكاعب الحسناء مذعنة . في السبى ينفح من أردانها الطيب )
    ( تمشي النسور إليه وهي لاهية . مشى العذارى عليهن الجلالبيب )
    ( فلن تروا مثل عمرو ما مشت قدم . وما إستحنت إلى أعطانها النيب )

    ● ● المثل المضروب
    عره بفقره
    تفسير هذا المثل
    قالوا يضرب مثلا للرجل يشكو الفقر إلى البخيل وأنشدوا في معناه
    ( متى ألق مثغورا على سوء ثغره . أضع فوق ما أبقى الرياحي مبردا )
    هكذا قرأته على أبي أحمد والمثغور المكسور الثغر ورواه غيره عر فقره بفيه لعله يلهيه يضرب مثلا للفقير الذي ينفق عليه وهو يتمادى في الشر

    ● ● المثل المضروب
    عنز بها كل داء
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للكثير العيوب

    ● ● المثل المضروب
    علم السيل الدرج
    تفسير هذا المثل
    يضرب مثلا للذي يأتي الأمر على عهد وقد مر في باب الذال

    ● ● المثل المضروب
    عذرت القردان فما بال الحلم
    تفسير هذا المثل
    والحلم في هذا صغار القردان واحدها حلمة وهو في معنى قولهم إستنت الفصال حتى القرعى وقد مر فيما تقدم

    ● [ تفسير الأمثال المضروبة في التناهي والمبالغة ] ●
    الواقع في اوائل أصولها العين

    ● ● المثل المضروب
    أعز من بيض الأنوق
    تفسير هذا المثل
    والأنوق الرخمة تبيض في أعالي الجبال فلا يوصل إلى بيضها

    ● ● المثل المضروب
    أعز من الأبلق العقوق
    تفسير هذا المثل
    والعقوق الفرس الحامل والأبلق صفة للذكر ولا يجوز أن يكون حاملا فجعلوه لما لا يكون مثلا للعز والعز هاهنا بمعنى القلة يقال شيء عزيز أي قليل وهو كقولك أعز من الفحل الحامل ومثله قولهم وقعوا في سلى جمل والسلى يكون للناقة وزعموا أن رجلا قال لمعاوية افرض لي قال نعم قال ولولدي قال لا قال ولعشيرتي فقال معاوية
    ( طلب الأبلق العقوق فلما . لم ينله أراد بيض الأنوق )

    ● ● المثل المضروب
    أعز من الغراب الأعصم
    تفسير هذا المثل
    وهذا أيضا لا يكون وذلك أن العصم بياض يكون في مؤخر رجل الوعل والغراب لا يكون كذلك وفي الحديث أن عائشة في النساء كالغراب الأعصم

    ● ● المثل المضروب
    أعز من قنوع
    تفسير هذا المثل
    مثل مولد مأخوذ من قول أبي تمام
    ( وكنت أعز عزا من قنوع . ترفع عن مطالبة الملول )
    ( فصرت أذل من معنى دقيق . به فقر إلى ذهن جليل )

    ● ● المثل المضروب
    أعز من كليب وائل
    تفسير هذا المثل
    وقد مضى ذكره

    ● ● المثل المضروب
    أعز من مروان القرظ
    تفسير هذا المثل
    هو مروان بن زنباع العبسي كان يحمي منابت القرظ فلا يجنيه أحد وقيل كان يغزو اليمن وهي منابت القرظ ووفد مروان هذا على المنذر بن ماء السماء فقال له ما تقول في عبس قال رمح حديد إن لا تطعن به يطعنك قال فما تقول في فزارة قال واد يحمى ويمنع قال فما تقول في مرة قال لا حر بوادي عوف قال فما تقول في أشجع قال ليسوا بداعيك ولا مجيبيك قال فما تقول في عبد الله بن غطفان قال صقور لا تصيد قال فما تقول في ثعلبة بن سعد قال أصوات ولا أنيس

    ● ● المثل المضروب
    أعز من الزباء
    تفسير هذا المثل
    وقد مضى ذكرها

    ● ● المثل المضروب
    أعز من حليمة
    تفسير هذا المثل
    وقد مضى ذكرها

    ● ● المثل المضروب
    أعز من أم قرفة
    تفسير هذا المثل
    وهي إمرأة من بني فزارة وكانت تحت مالك بن حذيفة بن بدر وكان يعلق في بيتها خمسون سيفا لخمسين رجلا كلهم لها محرم

    ● ● المثل المضروب
    أعدى من ظليم
    تفسير هذا المثل
    وهو ذكر النعام وذلك أنه إذا عدا مد جناحيه فصار بين العدو والطيران

    ● ● المثل المضروب
    أعدى من الحية
    تفسير هذا المثل
    من العدوان

    ● ● المثل المضروب
    أعدى من الذئب
    تفسير هذا المثل
    كذلك ويكون من العداوة ومن العدو

    ● ● المثل المضروب
    أعدى من العقرب
    تفسير هذا المثل
    من العداء ومن العداوة

    ● ● المثل المضروب
    أعدى من الجرب
    وأعدى من الثوباء
    تفسير هذا المثل
    من العدوى

    ● ● المثل المضروب
    أعدى من الشنفرى
    تفسير هذا المثل
    من العدو ومن حديثه أنه خرج مع تأبط شرا وعمرو بن براق فأغاروا على بجيلة فوجدوا لهم رصدا على الماء فقال تأبط شرا إني لأسمع وجيب قلوب القوم على الماء فقالوا إن قلبك يجب فقال والله ما يجب وما كان وجابا فورد الشنفرى فتركوه حتى شرب ورجع ثم ذهب ابن براق فشرب ورجع فقال تأبط شرا للشنفرى إذا وردت فإنهم يأسرونني فاهرب فكن في أصل ذلك القرن فإذا سمعتني أقول خذوا خذوا فتعال فأطلقني وقال لإبن براق إني آمرك أن تستأسر للقوم فلا تنأ عنهم ولا تمكنهم من نفسك ثم ورد فشدوا عليه وأخذوه فقال لهم هل لكم أن تياسرونا في الفداء ويستأسر لكم ابن براق قالوا نعم فقال يا ابن براق تعرف ما بيننا وبين أهلك فاستأسر يياسرونا في الفداء قال لا والله حتى أروض نفسي شوطا أو شوطين فجعل يستن نحو الجبل ويرجع حتى إذا رأوا أنه قد أعيا اتبعوه ونادى تأبط شرا خذوا خذوا فخالف الشنفرى إلى تأبط شرا فقطع وثاقه فقام وقال يا معشر بجيلة والله لأعدون عدوا ينسيكم عدو ابن براق ثم أحضر وقال
    ( ليلة صاحوا وأغروا بي كلابهم . بالعيكتين لدى معدى ابن براق )
    ( كأنما حثحثوا حصا قوادمه . أو أم خشف بذي شف وطباق )
    ( لا شيء أسرع مني غير ذي عذر . وذي جناح بجنب الريد خفاق )

    ● ● المثل المضروب
    أعدى من السليك
    تفسير هذا المثل
    من العدو ومن حديثه أن جيشا أرادوا قومه فأرسلوا فارسين طليعة فلقيا سليكافها يجاه فعدا يومه وليلته حتى أتى قومه ولم يقدروا عليه فأنذرهم فكذبوه لبعد الغاية فقال
    ( يكذبني العمران عمرو بن جندب . وعمر بن سعد والمكذب أكذب )
    ( ثكلتكما إن لم أكن قد رأيتها . كراديس يهديها إلى الحي موكب )
    ( فوارس فيها الحوفزان وحوله . كتائب من بكر متى يدع يركبوا )
    وجاءوا حتىأغاروا

    ● ● المثل المضروب
    أعق من ضب
    تفسير هذا المثل
    يريدون من ضبة فأسقطوا الهاء لكثرة الإستعمال وعقوقها أنها تأكل أولادها وذلك أنها إذا باضت حرست بيضها وقاتلت كل من أرادها من حية أو ورل فإذا خرجت أولادها وتحركت ظنتها شيئا يريد بيضها فوثبت عليها فقتلتها فلا ينجو منها إلا الشريد

    ● ● المثل المضروب
    أعق من ذئبة
    تفسير هذا المثل
    لأنها تكون مع الذئب يتعرضان للإنسان فإذا أدمى واحد منهما وثبت الأخرى عليه وتركت الإنسان لما فيها من شهوة الدم وأنشدوا
    ( فتى ليس لابن العم كالذئب إن رأى . بصاحبه يوما دما فهو آكله )
    وقال الآخر
    ( وكنت كذئب السوء لما رأى دما . بصاحبه يوما أحال على الدم )
    ولهذا يقال ألأم من الذئب ويقولون أكرم من الأسد لأنه يتجافى إذا شبع عما يمر به

    ● ● المثل المضروب
    أعطش من ثعالة
    تفسير هذا المثل
    قيل هو الثعلب وقيل بل هو رجل من بني مجاشع خرج هو ونجيح بن عبد الله بن مجاشع في غزاة فعطشا ولم يجدا ماء فلقم كل واحد منهما فيشة صاحبه وشرب بوله فتضاعف العطش عليهما فماتا فقال جرير
    ( ما كان ينكر في ندى مجاشع . أكل الخزير ولا إرتضاع الفيشل )

    ● ● المثل المضروب
    أعطش من النقاقة
    تفسير هذا المثل
    وهي الضفدع لأنها إذا فارقت الماء ماتت

    ● ● المثل المضروب
    أعطش من حوت
    تفسير هذا المثل
    من قول رؤبة
    ( كالحوت لا يرويه شيء يلهمه . يظل عطشان وفي البحر فمه )
    وقد مر

    ● ● المثل المضروب
    أعطش من النمل
    تفسير هذا المثل
    لأنه يكون في القفر لا يرى الماء أبدا

    ● ● المثل المضروب
    أعذب من ماء البارق
    تفسير هذا المثل
    وهي السحابة التي تبرق

    ● ● المثل المضروب
    أعذب من ماء الغادية
    تفسير هذا المثل
    والغادية السحابة التي تأتي في الغداة وماء المفاصل قد مر ذكره وماء الحشرج ماء الحصى

    ● ● المثل المضروب
    أعرض من الدهناء
    تفسير هذا المثل
    وهي أرض معروفة تقصر وتمد

    ● ● المثل المضروب
    أعجل من نعجة إلى حوض
    تفسير هذا المثل
    لأنها إذا رأت الماء لم تنثن تزجر حتى ترده

    ● ● المثل المضروب
    أعجل من معجل أسعد
    تفسير هذا المثل
    وقد مر ذكره

    ● ● المثل المضروب
    أعبث من قرد
    تفسير هذا المثل
    لأنه إذا رأى إنسانا يعمل شيئا عمل مثله

    ● ● المثل المضروب
    أعيث من جعار
    تفسير هذا المثل
    وهي الضبع وذلك أنها إذا وقعت في الغنم أكثرت الإفساد والعيث الفساد وجعار بالكسر معدول من الجعر مثل قطام وحذام

    ● ● المثل المضروب
    أعيا من باقل
    تفسير هذا المثل
    من العي خلاف البيان وكان رجلا من إياد اشترى ظبيا بأحد عشر درهما فسئل عن ذلك فمد يديه ودلع لسانه فشرد الظبي فقال حميد بن ثور
    ( أتانا ولما يعد سحبان وائل . بيانا وعلما بالذي هو قائل )
    ( فما زال منه اللقم حتى كأنه . من العي لما أن تكلم باقل )

    ● ● المثل المضروب
    أعيا من يد في رحم
    تفسير هذا المثل
    لأن صاحبها يتوقى أن تصيب يده شيئا

    ● ● المثل المضروب
    أعرى من أيم
    تفسير هذا المثل
    وهي الحية

    ● ● المثل المضروب
    أعطى من عقرب
    تفسير هذا المثل
    يعنى أنها تضرب كل ما مرت به

    ● ● المثل المضروب
    أعقد من ذنب الضب
    تفسير هذا المثل
    لأن فيه عقدا كثيرة

    ● ● المثل المضروب
    أعزب رأيا من حاقن
    تفسير هذا المثل
    وهو ممسك البول والصارب ممسك الغائط ومنه قيل صرب الصبي ليسمن

    ● ● المثل المضروب
    أعمر من قراد
    تفسير هذا المثل
    قالوا يعيش سبعمائة سنة

    ● ● المثل المضروب
    أعمر من ضب
    تفسير هذا المثل
    قالوا يعيش الحسل مائة سنة ثم يسقط سنه فحينئذ يسمى ضبا وهذا من الأكاذيب

    ● ● المثل المضروب
    أعمر من حية
    تفسير هذا المثل
    لأنها لا تموت حتى تقتل زعموا أنها تكبر ثم تصغر فلا تزال كذلك حتى تصاب وأنشدوا
    ( داهية قد صغرت من الكبر ... )
    ويروون قول الآخر
    ( أمالك عمر إنما أنت حية . متى هي لم تقتل تعش آخر الدهر )
    والفرس تقول يعيش العير مائتين والنسر ثلاثمائة والحية لا تموت إلا قتلا

    ● ● المثل المضروب
    أعمر من معاذ
    تفسير هذا المثل
    قالت العرب يعيش خمسمائة سنة وقد مضى ذكره قبل

    ● ● المثل المضروب
    أعمر من نسر
    تفسير هذا المثل
    وهو معاذ بن مسلم صحب بني مروان وقد مر ذكره والشعر مقول فيه

    ● ● المثل المضروب
    أعقل من ابن تقن
    تفسير هذا المثل
    وكان من عقلاء عاد وقد مر ذكره

    ● ● المثل المضروب
    هو أعلم بمنبت القصيص
    تفسير هذا المثل
    والقصيص نبت يعرف به منابت الكمأة أي هو عالم بموضع حاجته

    ● ● المثل المضروب
    هو أعلم من أين يؤكل الكتف
    تفسير هذا المثل
    زعم الأصمعي أنه يقال للضعيف الرأي إنه لا يحسن أكل لحم الكتف

    ● ● المثل المضروب
    أعجز من هلباجة
    تفسير هذا المثل
    وهو النؤوم الكسلان وقيل الثقيل الجافي

    ● ● المثل المضروب
    أعجز ممن قتل الدخان
    تفسير هذا المثل
    وقيل أي فتى قتله الدخان وأصله أن رجلا كان يطبخ قدرا فغشيه الدخان ولم يتنح حتى مات فبكته باكية وقالت وأي فتى قتله الدخان فقال لها قائل لو كان ذا حيلة تحول أي طلب الحيلة لنفسه ويجوز أن يكون تحول تنقل

    ● ● المثل المضروب
    أعجز من الشيء من الثعلب عن العنقود
    تفسير هذا المثل
    من قول الشاعر
    ( أيها الغائب سلمى . أنت عندي كثعالة )
    ( رام عنقودا فلما . أبصر العنقود طاله )
    ( قال هذا حامض . لما رأى ألا يناله )

    ● ● المثل المضروب
    أعجز من مستطعم العنب من الدفلى
    تفسير هذا المثل
    من قول الشاعر
    ( هيهات جئت إلى الدفلى تحركها . مستطعما عنبا حركت فالتقط )

    ● ● المثل المضروب
    أعجز من جاني العنب من الشوك
    تفسير هذا المثل
    من قول الشاعر
    ( إذا وترت أمرأ فاحذر عداوته . من يزرع الشوك لايحصد به عنبا )
    وهو من قول بعض حكماء العرب من يزرع خيرا يحصد به غبطة ومن يزرع شرا يحصد ندامة ولا تجتنى من شوكة عنبة

    ● ● المثل المضروب
    أعجب من أم ماطل
    تفسير هذا المثل
    سمعت عم أبي يقول لبعض أصحابه إنك لأعجب من أم ماطل فقلت له ما قصة أم ماطل فقال عاتب عثمان عليه السلام عليا في شيء فقال له علي عليه السلام ليس لك عندي إلا الحسن الجميل وما جوابك إلا الخشن الثقيل فقال له عثمان إن مثلك مثل أم ماطل فركت زوجها فقتلت نفسها

    ● ● المثل المضروب
    أعظم في نفسه من مزيقياء
    تفسير هذا المثل
    وهو مزيقياء بن عمرو ملك من ملوك العرب كان يلبس كل يوم حلة ثم يمزقها فسمى مزيقياء

    ● [ تمت الأمثال التى جاء في أوله العين ] ●


    مُختصر كتاب جمهرة الأمثال
    تأليف : أبو هلال العسكري
    منتدى ميراث الرسول . البوابة



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 5:41 pm