بّسم اللّه الرّحمن الرّحيم
الخمسون حديث الأولى

1 أبغض الحلال إلى الله الطلاق
رواه أبو داود، وابن ماجه من حديث عبد الله بن عمر رضى الله عنهما، هكذا، والحاكم بلفظ: ( ما أحل الله شيئا أبغض إليه من الطلاق ).
وعند الديلمي من حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه: ( إن الله يبغض الطلاق، ويحب العتاق ).
وعنده من طريق مقاتل بن سليمان عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، مرفوعا: ( ما أحل الله حلالا أحب إليه من النكاح، ولا أحل حلالا أكره إليه من الطلاق ).
وفي تاريخ ابن عساكر من طريق جعفر بن محمد، حدثنا شجاع بن أشرس حدثنا الربيع بن بدر، عن أيوب، عن أبي قلابة، عن ابن عباس رضى الله عنهما مرفوعا: ( ما من شيء مما أحل الله لكم أكره عنده من الطلاق )انتهى.
2 اتقوا النار ولو بشق تمرة.
رواه أحمد عن عائشة رضي الله عنها.
وهو في الصحيحين من حديث عدي بن حاتم، وورد أيضا من حديث أبي بكر الصديق رضى الله عنه، وأبي هريرة رضى الله عنه، والحديث إذا كان في أحد الصحيحين أو في أحد الكتب الستة التي لم يعز إلى غيره. انتهى.
3 إتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله.
رواه الطبراني من حديث أبي أمامة رضى الله عنه.
وأخرجه الترمذي من حديث أبي سعيد رضى الله عنه، وابن جرير في تفسيره من حديث ابن عمر رضى الله عنهما، وثوبان بزيادة: وينطق بتوفيق الله انتهى.
4 اختلاف أمتي رحمة.
الشيخ نصر المقدسي في كتاب الحجة مرفوعا، والبيهقي في المدخل عن القاسم بن محمد من قوله.
وعن عمر بن عبد العزيز قال: ما سرني لو أن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم لم يختلفوا ألا إنهم لو لم يختلفوا لم تكن رخصة.
وهذا يدل على أن المراد اختلافهم في الأحكام، وقيل: المراد اختلافهم في الحرف والصنائع، ذكره جماعة.
وفي مسند الفردوس من طريق جويبر، عن الضحاك، عن ابن عباس رضى الله عنهما مرفوعا: ( اختلاف أصحابي لكم رحمة ).
وقال ابن سعد في طبقاته: حدثنا قبيصة بن عقبة، حدثنا أفلح بن حميد، عن القاسم بن محمد قال: كان اختلاف أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم رحمة للناس انتهى.
5 أدبني ربي فأحسن تأديبي.
أبو سعد بن السمعاني في أدب الإملاء من حديث ابن مسعود رضى الله عنه، والعسكري في الأمثال، وابن الجوزي في الأحاديث الواهية من حديث علي رضى الله عنه، وقال: لا يصح. وصححه أبو الفضل بن ناصر.
وأخرج ابن عساكر من طريق محمد بن عبد الرحمن الزهري عن أبيه عن جده: أن أبا بكر رضى الله عنه قال: يا رسول الله لقد طفت في العرب وسمعت فصحاءهم فما سمعت أفصح منك فمن أدبك، قال: ( أدبني ربي، ونشأت في بني سعد )انتهى.
6 إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه.
رواه ابن ماجه من حديث ابن عمر رضى الله عنهما، والبزار من حديث جرير وأبي هريرة رضى الله عنه.
7 إذا حدث الرجل بحديث ثم التفت فهي أمانة.
رواه أبو داود والترمذي وحسنه، عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما.
8 الأرواح جنود مجندة، فما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف.
رواه الشيخان من حديث ابن مسعود رضى الله عنه.
9 استاكوا عرضا، وادهنوا غبا، واكتحلوا وترا.
قال ابن الصلاح: بحثت عنه فلم أجد له أصلا، ولا ذكر في شيء من كتب الحديث.
وفي معناه ما رواه أبو داود في مراسيله عن عطاء بن أبي رباح قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إذا شربتم فاشربوا مصا، وإذا استكتم فاستاكوا عرضا ). وروى البغوي في معجم الصحابة من طريق سعيد بن المسيب عن بهز- يعني ابن حكيم- مرسلا مثله. ورواه ابن مندة من وجه آخر عن سعيد بن معاوية القشيري، وهو جد بهز.
قال ابن عبد البر: وهو إسناد مضطرب. والديلمي من حديث عبد الله بن مغفل الترجيل غبا. انتهى.
10 استعينوا على قيام الليل بقيلولة النهار، وعلى صيام النهار بأكل السحور.
رواه البزار من حديث ابن عباس رضى الله عنهما. وأخرج من حديث أنس رضى الله عنه: ( ثلاث من أطاقهن أطاق الصوم: من أكل قبل أن يشرب، وتسحر، وقال: يعني: نام بالنهار ).
11 استعينوا على إنجاح حوائجكم بالكتمان، فإن كل ذي نعمة محسود.
البيهقي في الشعب والطبراني في الأوسط من حديث معاذ بن جبل رضى الله عنه.
12 اشتدي أزمة تنفرجي.
الديلمي من حديث علي رضى الله عنه.
13 اشفعوا تؤجروا.
رواه الشيخان من حديث أبي موسى، والنسائي من حديث معاوية.
14 اعقلها وتوكل.
رواه الترمذي من حديث أنس رضى الله عنه، وابن حبان من حديث عمرو بن أمية الضمري.
15 الأعمال بالخواتيم.
رواه البخاري عن سهل بن سعد في أثناء حديث، وابن حبان عن معاوية مختصرا.
وابن عدي من حديث عائشة رضى الله عنها مختصرا: ( إنما الأعمال بالخواتيم ) والطبراني من حديث علي رضى الله عنه بلفظ: " الأعمال بخواتيمها ثلاثا ". والبزار من حديث عمر رضى الله عنه بلفظ: " العمل بخواتيمه ثلاثا ". انتهى.
16 أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر.
رواه البيهقي في الشعب من حديث أبي أمامة بسند لين، وله شاهد من مرسل طارق بن شهاب.
والحديث عند أبي داود، والترمذي من حديث أبي سعيد رواه. انتهى.
17 أكرموا حملة القرآن، فمن أكرمهم فقد أكرمني، ومن أكرمني فقد أكرم الله.
رواه الديلمي في الإنابة من حديث عبد الله بن عمرو، وقال: غريب جدا.
18 اللهم إنك أخرجتني من أحب البقاع إليّ، فأسكني في أحب البقاع إليك.
رواه الحاكم في مستدركه وقال ابن عبد البر: لا يختلف أهل العلم في نكارته ووضعه.
19 اللهم بارك لأمتي في بكورها.
رواه الأربعة من حديث صخر الغامدي.
20 اللهم أعز الإسلام بأحب هذين الرجلين إليك، بأبي جهل أو بعمر.
رواه الترمذي من حديث ابن عمر رضى الله عنهما، وقال: حسن صحيح.
وروى الحاكم من حديث عائشة رضى الله عنها: " اللهم أعز الإسلام بعمر بن الخطاب خاصة " وقال: صحيح على شرط الشيخين. وذكر أبو بكر التاريخي عن عكرمة، أنه سئل عن حديث: اللهم أيد الإسلام فقال: معاذ الله، جين الإسلام أعز من ذلك، ولكنه قال: " اللهم أعز عمر بالدين أو أبا جهل ".
وورد أيضا بلفظ ابن عمر رضى الله عنهما من حديث عمر رضى الله عنه نفسه، أخرجه البيهقي في الدلائل ومن حديث أنس رضى الله عنه أخرجه البيهقي، ومن حديث ابن مسعود رضى الله عنه أخرجه الحاكم، ومن حديث ربيعة السعدي، أخرجه البغوي في معجمه ومن حديث ابن عباس رضى الله عنهما وخباب رضى الله عنه، أخرجهما ابن عساكر في تاريخه ومن حديث عثمان بن الأرقم، ومرسل سعيد بن المسيب ومرسل الزهري أخرجها ابن سعد في الطبقات وورد بلفظ عائشة رضى الله عنها من حديث ابن عباس رضى الله عنهما أخرجه الحاكم، من حديث ابن عمر رضى الله عنهما أخرجه ابن سعد، ومن حديث أبي بكر الصديق رضى الله عنه أخرجه الطبراني في الأوسط ومن حديث ابن مسعود رضى الله عنه أخرجه ابن عساكر، ومن حديث ثوبان أخرجه الطبراني، ومن مرسل الحسن أخرجه ابن سعد، وقال ابن عساكر في الجمع بين اللفظين: إنه دعا بالأول، فلما أوحي إليه أن أبا جهل لن يسلم خص عمر بدعائه فأجيب فيه.
وقد اشتهر هذا الحديث الآن على الألسنو بلفظ ( بأحب العمرين ) ولا أصل له في شيء من طرق الحديث بعد الفحص البالغ. انتهى.
21 أمرت أن أحكم بالظاهر، والله يتولى السرائر.
لا يعرف بهذا اللفظ.
وهذا من كلام الشافعي في الرسالة وقال الحافظ عماد الدين بن كثير في تخريج أحاديث المختصر لم أقف له على سند.
22 أمرنا أن ننزل الناس منازلهم.
رواه مسلم في المقدمة، وأبو داود والحاكم عن عائشة رضى الله عنها.
أمرنا أن نكلم الناس على قدر عقولهم.
رواه الديلمي بسند ضعيف من حديث ابن عباس رضى الله عنهما، وأوله: ( إنا معاشر الأنبياء أُمرنا ) إلى آخره.
وأخرج الدار قطني في الأفراد من طريق سليمان بن عبد الرحمن بن عبد الملك بن مهران عن عبيد بن نجيح، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة رضى الله عنها مرفوعا: ( عاتبوا أرقاءكم على قدر عقولهم ) وقال: تفرد به عبيد عن هشام، وتفرد به سليمان عن عبد الملك عنه. انتهى
23 أنا وأمتي براء من التكلف.
قال النووي: لا يثبت: وروى البخاري عن عمر رضى الله عنه قال: نهينا عن التكلف.
وفي مسند الفردوس من حديث الزبير بن العوام رضى الله عنه: ( ألا إني بريء من التكلف، وصالحوا أمتي براء من كل متكلف ). وأخرجه باللفظ الأول من حديث البيهقي عن الزبير ابن أبي هالة، وهو ابن خديجة رضى الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم. انتهى، والله أعلم.
24 أنا أفصح من نطق بالضاد.
قال ابن كثير: لا أصل له.
25 أنا مدينة العلم وعلي بابها.
رواه الترمذي من حديث علي رضى الله عنه، وقال: منكر.
وأنكره البخاري أيضا، والحاكم في مسدتركه من حديث ابن عباس رضى الله عنهما وقال: صحيح، قال الذهبي: بل هو موضوع. وقال أبو زرعة: كم خلق افتضحوا فيه.
وقال يحيى بن معين: لا أصل له، وكذا قال أبو حاتم ويحيى بن سعيد. وقال الدار قطني: غير ثابت. وقال ابن دقيق العيد: لم يثبتوه، وذكره ابن الجوزي في " الموضوعات " وقال الحافظ أبو سعيد العلائي: الصواب أنه حسن باعتبار طرقه لا صحيح ولا ضعيف، فضلا عن أن يكون موضوعا.
26 أنا جليس من ذكرني.
رواه البيهقي في الشُعب من الإسرائيليات، ثم اورد معناه من حديث أبي هريرة رضى الله عنه مرفوعا بلفظ: ( أنا مع عبدي ما ذكرني، وتحركت بي شفتاه ).
وأورده الديلمي باللفظ الأول عن عائشة رضى الله عنها ولم يسنده، وأسنده من طريق عمرو بن الحكم عن ثوبان مرفوعا: قال الله: " يا موسى أنا جليس عبدي حين يذكرني، وأنا معه إذا دعاني " وأخرج عبد الرزاق في " المصنف " عن كعب: قال موسى: " يا رب أقريب أنت فأناجيك أم بعيد فأناديك، قال: يا موسى أنا جليس من ذكرني ".
27 إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه، ولا نزع من شيء إلا شانه.
رواه أحمد من حديث عائشة رضى الله عنها.
28 إن الله يبعث على رأس كل مائة سنة من يجدد لهذه الأمة أمر دينها.
رواه أبو داود من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.
29 انتظار الفرج عبادة.
الخليلي في الإرشاد عن أنس رضى الله عنه.
وهو عند الترمذي من حديث ابن مسعود رضى الله عنه في أثناء حديث بسند حسن. انتهى.
30 أولاد المؤمنين في جبل في الجنة يكفلهم إبراهيم وسارة حتى يردهم إلى آبائهم يوم القيامة.
رواه الحاكم من حديث أبي هريرة رضى الله عنه وصححه.
31 آية المناف ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا أؤتمن خان.
رواه الشيخان من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.
32 أبى الله أن يرزق عبده المؤمن إلا من حيث لا يحتسب.
رواه الديلمي عن أبي هريرة رضى الله عنه.
33 أبردوا بالطعام، فإن الحار لا بركة فيه.
رواه الديلمي عن ابن عمر رضى الله عنهما.
34 ابدأ بنفسك ثم بمن يليك
رواه النسائي من حديث جابر بن عبد الله رضى الله عنهما بلفظ: ( ابدأ بنفسك فتصدق عليها، فإن فضل شيء فلأهلك، فإن فل عن أهلك شيء فلذي قرابتك، فإن فضل عن ذي قرابتك شيء فهكذا وهكذا ).
وفي الطبراني من حديث جابر بن سمرة: ( إذا أنعم الله على عبد نعمة فليبدأ بنفسه وأهل بيته ).
وفي سنن سعيد بن منصور من طريق هشام بن عروة، أن عمر بن الخطاب رضى الله عنه علمهم التشهبد إلى قوله: " السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين وقال: إن أحدكم يصلي فيسلم ولا يسلم على نفسه، فابدؤوا بأنفسكم ".
وفي سنن أبي داود عن أُبي: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دعا بدأ بنفسه.
وللطيالسي من حديث ابن عمرو: ( يا عبد الله ابدأ بنفسك فعادها وجاهدها ) والله أعلم.
35 أبلغوا حاجة من لا يستطيع إبلاغ حاجته، فمن أبلغ سلطانا حاجة من لا يستطيع إبلاغها ثبت الله قدميه على الصراط.
رواه الطبراني ، وأبو الشيخ من حديث أبي الدرداء رضى الله عنه.
36 أنا ابن الذبيحين.
رواه الحاكم وابن جرير من حديث معاوية: أن أعرابيا قال للنبي صلى الله عليه وسلم: يابن الذبينحين، فتبسم ولم ينكره عليه.
37 اتبعوا ولا تبتدعوا فقد كفيتم.
رواه الطبراني عن ابن مسعود رضى الله عنه.
38 اثنان فما فوقهما جماعة.
رواه ابن ماجه عن أبي موسى رضى الله عنه.
39 أحب الأسماء إلى الله: عبد الله، وعبد الرحمن.
رواه مسلم عن ابن عمر رضى الله عنهما.
40 أحبوا العرب لثلاث: لأني عربي، والقرآن عربي، وكلام أهل الجنة عربي.
رواه الطبراني عن ابن عباس رضى الله عنهما.
41 احثوا التراب في وجوه المداحين.
رواه مسلم عن المقداد بن الأسود رضى الله عنه.
42 احذروا صفر الوجوه من غير علة.
رواه الديلمي عن ابن عباس رضى الله عنهما بلفظ: " فإنه إن لم يكن من علة ولا سهر كان من غل في قلوبهم للمسلمين ".
43 أخذنا فألك من فيك.
رواه أبو داود عن أبي هريرة رضى الله عنه وأبو الشيخ من حديث ابن عمر رضى الله عنهما.
44 ادرؤوا الحدود عن المسلمين ما استطعتم، فإن وجدتم للمسلم مخرجا فخلوا سبيله، فإن الإمام لأن يخطيء في العفو خير له من أن يخطىء في العقوبة.
رواه الترمذي، والحاكم عن عائشة رضى الله عنها مرفوعا وموقوفا، وأخرج ابن عساكر بعضه: " لأن يخطىء الإمام في العفو خير من أن يخطىء في العقوبة ".عن ابن مسعود رضى الله عنه موقوفا.
45 ادرؤوا الحدود بالشبهات.
ابن عدي في جزء له عن ابن عباس رضى الله عنهما مرفوعا، ومسدد في " مسنده " عن ابن عباس رضي الله عنهما موقوفا.
46 إذا أراد الله قبض روح عبد بأرض جعل له فيها حاجة.
رواه الترمذي عن مطر بن عكامس، والطيالسي عن أبي عزة الهذلي.
47 إذا حج رجل بمال من غير حله فقال: لبيك اللهم لبيك، قال الله: لا لبيك ولا سعديك، هذا مردود عليك.
رواه الديلمي عن ابن عمر رضى الله عنهما.
48 إذا حضر العشاء والعشاء فابدؤوا بالعشاء.
لا أصل له بهذا اللفظ كما قاله العراقي، ووهم من عزاه ل " مصنف ابن أبي شيبة ".
49 إذا لم تستح فاصنع ما شئت.
رواه البخاري عن أبي مسعود رضى الله عنه.
50 إذا نزل القضاء عمي البصر.
رواه الحاكم عن ابن عباس رضى الله عنهما.
عن كتاب الدرر المنتثرة في الأحاديث المشتهرة للسيوطي