بّسم اللّه الرّحمن الرّحيم
الخمسون حديث الخامسة

201 الرياء الشرك الأصغر.
رواه الطبراني من حديث شداد بن أوس.
202 رأس الحكمة مخافة الله.
رواه ابن لال عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه.
203 رأس العقل بعد الإيمان بالله التودد إلى الناس.
رواه أبو نعيم عن أنس رضى الله عنه وعلي رضي الله عنه.
204 ريح الولد من ريج الجنة.
رواه الطبراني في "الصغير" عن ابن عباس رضي الله عنهما.
205 رد جواب الكتاب حق كرد السلام.
رواه ابن لال عن ابن عباس رضى الله عنهما وأبو نعيم عن أنس رضى الله عنه.
206 رضا الله في رضا الوالدين، وسخطه في سخط الوالدين.
رواه الترمذي عن ابن عمرو.
207 الرؤيا لأول عابر.
رواه ابن ماجه عن أنس.
208 الرزق يطلب العبد كما يطلبه أجله.
رواه الطبراني عن أبي الدرداء رضي الله تعالى عنه.
209 رحم الله من قال خيرا أو صمت.
رواه الديلمي عن أنس رضى الله عنه بلفظ: (رحم الله من تكلم فغنم، أو سكت فسلم).
210 رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر قالوا: وما الجهاد الأكبر، قال: جهاد القلب.
قال الحافظ ابن حجر في " تسديد القوس ": هو مشهور على الألسنة، وهو من كلام إبراهيم بن أبي عبلة في " الكنى " للنسائي. انتهى.
ويقول السيوطى: وروى الخطيب في " تاريخه " من حديث جابر رضى الله عنهما: قدم النبي صلى الله عليه وسلم من غزاة، له، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: (قدمتهم خير مقدم، وقدمتهم من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر قالوا: وما الجهاد الأكبر يا رسول الله، قال: مجاهدة العبد هواه).
211 رحم الله من زارني وزمام ناقته بيده.
قال الحافظ ابن حجر: لا أصل له. انتهى.
212 زينوا أصواتكم بالقرآن.
رواه الحاكم وغيره عن البراء رضى الله عنه.
213 زينوا أعيادكم بالتكبير.
رواه الطبراني عن أنس رضى الله عنه.
214 الزكاة قنطرة الإسلام.
رواه الطبراني عن أبي الدرداء رضى الله عنه.
215 الزنا يورث الفقر.
رواه الديلمي عن ابن عمر رضى الله عنهما.
216 سافروا تصحوا.
رواه أحمد من حديث أبي هريرة رضى الله عنه. والطبراني عن ابن عباس رضى الله عنهما، والقضاعي عن ابن عمر رضي الله عنهما.
217 السعيد من وعظ بغيره.
أخرجه الديلمي في " مسنده " وقد ورد هذا اللفظ عن ابن مسعود رضى الله عنه موقوفا أخرجه ابن ماجه، والبيهقي في " المدخل " وعن عمر رضى الله عنه موقوفا، أخرجه سعيد بن منصور في " سننه " وقال ابن الجوزي: ولا يثبت.
218 سيد العرب علي.
رواه أبو نعيم في "الحلية" من حديث الحسن بن علي رضى الله عنهما. والحاكم في " المستدرك " من حديث عائشة رضى الله عنها وجابر رضى الله عنهما. وقال الذهبي في " مختصره ": إنه موضوع، وأخرجه ابن عساكر عن قيس بن حازم مرسلا بلفظ: " أنا سيد ولد آدم، وأبو سيد كهول العرب، وعلي سيد شباب قريش ".
219 سبقك بها عكاشة.
رواه الشيخان عن ابن عباس رضى الله عنهما.
220 سددوا وقاربوا.
رواه الشيخان عن عائشة رضى الله عنها.
221 السفر قطعة من العذاب.
رواه البخاري عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه.
222 سيد القوم خادمهم.
رواه ابن ماجه عن أبي قتادة رضى الله عنه.
223 السلام قبل الكلام.
رواه الترمذي عن جابر رضى الله عنهما.
224 السعيد من سعد في بطن أمه، والشقي من شقي في بطن أمه.
رواه الطبراني في " الصغير " والبزار بسند صحيح عن أبي هريرة رضى الله عنه.
225 السماح رباح، والعسر شؤم.
رواه الديلمي عن أبي هريرة رضى الله عنه.
226 سبقت رحمتي غضبي.
رواه الشيخان عن أبي هريرة رضى الله عنه.
227 الشتاء ربيع المؤمن.
رواه أبو يعلى من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه.
228 شيبتني هود وأخواتها.
رواه البزار من حديث ابن عباس رضى الله عنهما، وصححه في " الاقتراح " وأعله الدار قطني، وأنكره موسى بن هارون.
يقول السيوطى وقال فيه: إنه موضوع، والصواب تحسينه، وقد استوفيت طرقه في " التفسير المسند ".
229 الشيخ في قومه كالنبي في أمته.
لا أصل له. وقال السيوطى: أسنده الديلمي من حديث أبي رافع.
230 شاوروهن وخالفوهن.
باطل لا أصل له، لكن في معناه حديث : (طاعة النساء ندامة) أخرجه ابن لال وابن عدي والديلمي من حديث عائشة رضى الله عنها.
وأخرج ابن عدي من حديث أم سعد بنت زيد بن ثابت عن أبيها مرفوعا: (طاعة المرأة ندامة).
وأخرج ابن لال: حدثنا أبو العباس العسكري، حدثنا أحمد بن الوليد الفحام، حدثنا كثير من هشام، حدثنا عيسى بن إبراهيم الهاشمي، عن عمر بن محمد، عن أنس رضى الله عنه مرفوعا: " لا يفعلن أحدكم أمرا حتى يستشير، فإن لم يجد من يستشيره فليستشر امرأة ثم ليخالفها، فإن في خلالها البركة ".
وأخرج الطبراني والحاكم وصححه من حديث أبي بكرة رضى الله عنه مرفوعا: " هلكت الرجال حين أطاعت النساء ".
وأخرج العسكري في الأمثال عن عمر رضى الله عنه قال: " خالفوا النساء فإن في خلافهن البركة ".
وأخرج عن معاوية رضى الله عنه قال: " عودوا النساء فإنها ضعيفة، إن أطعتها أهلكتك ".
231 شراركم عُزابكم.
رواه أحمد عن أبي ذر، والطبراني عن عطية بن بشر، وابن عدي عن أبي هريرة رضى الله عنه، وأبو يعلى عن جابر رضى الله عنهما وأورده ابن الجوزي في " الموضوعات " فأخطأ.
232 لشفاعتي لأهل الكبائر من أمتي.
رواه أبو داود والترمذي والبيهقي وصححه عن أنس رضى الله عنه والحاكم عن جابر رضى الله عنهما، والطبراني عن ابن عباس رضى الله عنهما، وابن عمر رضى الله عنهما والبيهقي في " الشعب " عن كعب بن عجرة، ومن مرسل طاووس وقال: إنه مرسل حسن يشهد لكون هذه اللفظة شائعة فيما بين التابعين.
233 شهادة خزيمة بشهادة رجلين.
رواه أحمد وأبو داود عن النعمان بن بشير رضى الله عنه.
234 شفاء العي السؤال.
رواه ابو داود والحاكم عن ابن عباس رضي الله عنهما.
235 الشاهد يرى ما لا يرى الغائب.
رواه أحمد عن علي رضى الله عنه.
236 الصبحة تمنع الرزق.
في " زوائد المسند " من حديث عثمان بن عفان وهو ضعيف.
237 صلاة النهار عجماء.
قال الدار قطني، والنووي: باطل لا أصل له، وهو في فضائل القرآن لأبي عبيد من كلام أبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود.
قال السيوطى: وأخرجه عنه ابن أبي شيبة في " المصنف " وأخرجه أيضا عن الحسن وبقيته عنهما " وصلاة الليل تسمع أذنيك ".
وأخرجه سعيد بن منصور عن أبي حماد بن سليمان بدون هذه الزيادة. وكذا أخرجه عبد الرزاق عن مجاهد. وأخرج عن الحسن قال: " صلاة النهار عجماء، لا يرفع بها الصوت إلا الجمعة والصبح، ترفع ".
238 صوموا تصحوا.
رواه أبو نعيم في " الطب " من حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه.
239 صلاة بسواك أفضل من سبعين صلاة بلا سواك.
رواه الحارث في " مسنده " وأبو يعلى والحاكم عن عائشة رضى الله عنها، والديلمي عن أبي هريرة رضى الله عنه.
240 الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أفضل من عتق الرقاب.
رواه الأصبهاني في " الترغيب " عن أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه موقوفا.
241 صِلوا من قال لا إله إلا الله، وصلوا خلف من قال لا إله إلا الله.
رواه الطبراني عن ابن عمر رضى الله عنهما.
242 صدقة السر تطفىء غضب الرب.
رواه الترمذي عن أنس رضى الله عنه.
243 الصلاة عماد الدين.
رواه الديلمي عن علي رضى الله عنه.
244 الصبر مفتاح الفرج.
رواه الديلمي عن الحسين بن علي رضى الله عنهما بلا إسناد.
245 صغار قوم كبار قوم آخرين.
أخرجه الدارمي والبيهقي في " المدخل " عن الحسين بن علي رضي الله عنهما موقوفا، وعن عروة بن الزبير من قوله، وأخرجه البيهقي عن عمرو بن العاص موقوفا.
246 طلب العلم فريضة على كل مسلم.
روي من حديث أنس وجابر وابن عمر وابن عباس وعلي وأبي سعيد رضى الله عنهم جميعآ، وفي كل طرقه مقال، وأجودها طريق قتادة، وثابت عن أنس وطريق مجاهد عن ابن عمر، وأخرجه ابن ماجه، عن محمد بن سيرين، عن أنس، وكثير مختلف فيه، فالحديث حسن.
وقال ابن عبد البر: روي من وجوه كلها معلولة، ثم روي عن إسحاق بن راهويه أن في أسانيده مقالا، ولكن معناه صحيح، وقال البزار في " مسنده ": روي عن أنس بأسانيد واهية وأحسنها ما رواه إبراهيم بن سلام، عن حماد بن أبي سليمان، عن إبراهيم النخعي عن أنس، وابن سلام لا نعلم روى عنه إلا أبو عاصم، وأخرجه ابن الجوزي في "منهاج القاصدين" من جهة أبي بكر بن أبي داود، حدثنا جعفر بن مسافر، حدثنا يحيى بن حسان عن سليمان بن قرم، عن ثابت البناني عن أنس. قال ابن أبي داود: سمعت أبي يقول: ليس في طلب العلم فريضة أصح من هذا، وقال المزي: هذا الحديث روي من طرق تبلغ رتبة الحسن.
قلت: قال الديلمي: روي أيضا من حديث أبي بن كعب وحذيفة وسلمان وسمرة بن جندب، ومعاوية بن حيدة وأبي أيوب وأبي هريرة، وعائشة بن الصديق، وعائشة بنت قدامة، وأم هانىء. وقد بينت مخارجها في " الأحاديث المتواترة " وفي " المدخل " للبيهقي: أراد- والله أعلم- بالعلم: العلم العام الذي لا يسع البالغ العاقل جهله. وعلم ما يطرأ له خاصة، أو أراد به فريضة على كل مسلم حتى يقوم به من فيه الكفاية، ثم أخرج عن ابن المبارك أنه سئل عن تفسير هذا الحديث فقال: ليس هو الذي تطلبون، إنما طلب العلم فريضة أن يقع الرجل في شيء من أمر دينه فيسأل عنه حتى يعلمه.
247 طلب الكسب الحلال فريضة.
رواه البيهقي من حديث ابن مسعود رضى الله عنه وضعفه. والطبراني من حديث أنس رضي الله عنه.
248 طلب الحق غربة.
رواه الأنصاري في " منازل السائرين " من جهة الجنيدي، عن السري، عن معروف الكرخي، عن جعفر بن محمد، عن آبائه مرفوعا، وقال: غريب.
قال السيوطى: أخرجه من هذا الطريق الديلمي، وأخرجه ابن عساكر في " تاريخه " مسلسلا بالصوفية من هذا الطريق أيضا.
249 طعام البخيل داء، وطعام السخي شفاء.
رواه ابن عدي من حديث مالك عن نافع عن ابن عمر رضى الله عنهما: وقال: لا يثبت، فيه مجاهيل وضعفاء. وهو باطل عند مالك.
250 الطلاق بيد من أخذ بالساق.
رواه ابن ماجه عن ابن عباس رضي الله عنهما.
عن كتاب الدرر المنتثرة في الأحاديث المشتهرة للسيوطي