بّسم اللّه الرّحمن الرّحيم
الخمسون حديث السابعة

301 كن من خيار النساء على حذر.
أخرج عبد الله بن الإمام أحمد في " زوائد الزهد " عن أبن عبيد قال: قال لقمان لابنه: يا بني استعذ بالله من شرار النساء، وكن من خيارهن على حذر فإنهن لا يسارعن إلى خير بل هنّ إلى الشر أسرع.
302 كل يؤخذ من قوله ويترك إلا النبي صلى الله عليه وسلم.
وهو " أثر " رواه عبد الله بن الإمام أحمد في " زوائد الزهد " من طريق عكرمة، عن ابن عباس رضى الله عنهما قال: ما أحد من الناس إلا يؤخذ من قوله ويدع غير النبي صلى الله عليه وسلم.
303 كنت أحسب الرجلين يحملان البطن، فإذا البطن يحمل الرجلين.
وهو " أثر " رواه الحارث بن أبي أسامة في " مسنده " عن عمرو بن سراقة الصحابي بعثه النبي صلى الله عليه وسلم في سرية فجاع، وكان لا يستطيع أن يمشي فضيفه حي من العرب، فمشى فقال ذلك، والله أعلم.
304 كفى بالمؤمن نصرة أن يرى عدوه يعصي الله.
وهو " أثر " رواه الخرائطي في " مكارم الأخلاق " عن جعفر الأحمر.
305 للسائل حق وإن كان على فرس.
رواه أبو داود، وأحمد من حديث الحسين بن علي رضى الله عنهما.
قال السيوطى: وأخرجه أحمد في "الزهد" عن سالم بن أبي الجعد قال: قال عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام: إن للسائل لحقا وإن أتاك على فرس مطوق بالفضة انتهى.
وأخرج ابن النجار في "تاريخ" من طريق أبي هدبة عن أنس رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن أتاك سائل على فرس باسط كفيه فقد وجب الحق ولو بشق تمرة.
306 لعن الله المغني والمغنى له.
قال النووي: لا يصح.
307 لما خلق الله العقل قال له: أقبل فأقبل، ثم قال له أدبر فأدبر، فقال: وعزتي وجلالي ما خلقت خلقا أشرف منك، فبك آخذ، وبك أعطي.
كذب موضوع بالاتفاق.
قال السيوطى: تابع الزركشي في ذلك ابن تيمية.
وقد وجدت له أصلا صالحا، أخرجه عبد الله بن الإمام أحمد في "زوائد الزهد" قال: حدثنا علي بن مسلم، حدثنا سيار، حدثنا جعفر، حدثنا مالك بن دينار، عن الحسن يرفعه: لما خلق الله العقل قال له أقبل فأقبل، ثم قال له أدبر فأدبر، قال: ما خلقت خلقا أحب إليَّ منك، بك آخذ، وبك أعطي وهذا مرسل جيد الإسناد، وهو في "معجم الطبراني الأوسط" موصول من حديث أبي أمامة، ومن حديث أبي هريرة رضى الله عنه بإسنادين ضعيفين. انتهى.
308 لن يغلب عسر يسرين.
رواه الحاكم من حديث ابن عباس رضي الله تعالى عنهما.
309 لو صدق السائل ما أفلح من رده.
رواه ابن عبد البر في " الإستذكار " من حديث الحسين بن علي رضى الله عنهما ومن حديث عائشة رضى الله عنها، وقال أحمد: لا أصل له.
310 لو كانت الدنيا دما عبيطا كان قوت المؤمن منها حلالا.
لا أصل له.
311 لو أن الدنيا تزن عند الله جناح بعوضة ما سقى كافرا منها شربة ماء.
رواه الترمذي، والحاكم وصححه من حديث سهل بن سعد، وضعفه الذهبي.
312 لو وُزن خوف المؤمن ورجاؤه لاعتدلا.
لا أصل له.
قال السيوطى: أخرجه عبد الله بن أحمد في "زوائد الزهد" عن ثابت البناني من قوله بلفظ: كانا سواء انتهى.
313 لو وُزن إيمان أبي بكر بإيمان الناس لرجح إيمان أبي بكر.
قيل إنه من كلام عمر رضى الله عنه.
قال السيوطى: هو كذلك أخرجه عنه معاذ بن المثنى في "زيادات مسند مسدد"، وأخرجه ابن عدي في "الكامل" من حديث ابن عمر رضى الله عنهما مرفوعا. انتهى.
314 لو يعلم الناس ما في الحلبة لاشتروها بوزنها ذهبا.
رواه ابن عدي من حديث معاذ بن جبل رضى الله عنه، وهو ضعيف.
قال السيوطى: والطبراني في " الأوسط " من حديث معاذ بن جبل وهو ضعيف، قال السيوطى: بل موضوع. انتهى.
315 ليس الخبر كالمعاينة.
رواه أحمد، وابن حبان، والحاكم من حديث ابن عباس.
قال السيوطى: والطبراني في "الأوسط" من حديث أنس رضى الله عنه.
316 للبيت رب يحميه.
هو من كلام عبد المطلب جد النبي صلىالله عليه وسلم لأبرهة صاحب الفيل لما سأله أن يرد عليه ماله، فقال: سألتني مالك، ولم تسألني الرجوع عن قصد البيت مع أنه شرفكم. فقال: إن للبيت ربا يحميه.
317 لدوا للموت وابنوا للخراب.
رواه البيهقي في " الشعب " من حديث أبي هريرة رضى الله عنه، والترمذي مرفوعا، وأبو نعيم في " الحلية " عن أبي ذر رضى الله عنه موقوفا، وأحمد في " الزهد " عن عبد الواحد قال: قال عيسى عليه السلام، فذكره.
318 لكل مقام مقال.
رواه الخطيب في " الجامع " عن أبي الدرداء رضى الله عنه موقوفا، والبيهقي في "شعب الإيمان " والخرائطي في " مكارم الأخلاق " عن أبي الطفيل موقوفا. وأخرجه ابن عدي عن أبي الطفيل وزاد: " لكل زمان رجال ".
319 لو كان جريج فقيها لأجاب أمه.
رواه البيهقي في "الشعب" عن حوشب الفهري.
320 لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة.
رواه البخاري، والترمذي عن أبي بكرة رضى الله عنه.
321 ماء زمزم لما شرب له.
رواه ابن ماجه من حديث جابر بسند جيد، والخطيب في "التاريخ" بسند صححه الدمياطي.
قال السيوطى: وصححه أيضا المنذري وضعفه النووي، وحسنه ابن حجر لوروده من طرق عن جابر، وورد أيضا من حديث ابن عباس رضى الله عنهما مرفوعا، أخرجه البيهقي، وعن معاوية موقوفا، أخرجه الفاكهي في "أخبار مكة" وأخرج الديلمي من حديث صفية مرفوعا: ماء زمزم شفاء من كل داء وسنده ضعيف جدا. انتهى.
322 ما ترك القاتل على المقتول من ذنب.
قال ابن كثير: لا أصل له.
قال السيوطى: بمعناه حديث: إن السيف محاء للخطايا أخرجه أحمد وابن حبان من حديث عقبة بن عامر.
وأخرج الديلمي وأبو نعيم من حديث عائشة رضى الله عنها "قتل الصبر لا يمر بذنب إلا محاه.
وأخرج سعيد بن منصور من مرسل عمرو بن شعيب من قُتل صبرا كان كفارة لخطاياه.
وأخرج البيهقي في "شعب الإيمان" عن الأوزاعي قال: من قتل مظلوما كفر عنه كل ذنب، وذلك في القرآن: (إِنّي إأُريدُ أَن تَبوءَ بإِثمي وَإِثمِكَ) انتهى.
323 ما من نبي نُبىء إلا بعد الأربعين.
قال ابن الجوزي: موضوع.
324 ما صاحب عيال قط.
قال ابن عدي: هو من كلام ابن عيينة، وهو منكر.
325 ما نقص مال من صدقة.
رواه مسلم من حديث أبي هريرة رضى الله عنه.
326 ما وسعني سمائي ولا أرضي، ولكن وسعني قلب عبدي المؤمن.
لا أصل له.
قال السيوطى: أخرج الإمام أحمد في الزهد عن وهب بن منبه: إن الله فتح السموات لحزقيل حتى نظر إلى العرش فقال حزقيل: سبحانك ما أعظمك يا رب! فقال الله: إن السموات والأرض ضعفن عن أن يسعنني، ووسعني قلب المؤمن الوادع اللين انتهى.
327 مثل أمتي مثل المطر لا يدرى أوله خير أم آخره.
رواه الترمذي من حديث أنس رضى الله عنه، وابن حبان من حديث عمار بن ياسر رضى الله عنهما، وحسنه ابن عبد البر، وضعفه النووي في " فتاويه ".
قال السيوطى: وأخرجه الطبراني في " الكبير " من حديث عمار أيضا بلفظ مثل أمتي كالمطر يجعل الله في أوله خيرا وفي آخره خيرا وأخرجه باللفظ الأول البزار من حديث عمران بن حصين بسند حسن وقال: لا يروى النبي صلى الله عليه وسلم إسناد أحسن من هذا.
والطبراني من حديث ابن عمر وابن عمرو، وفي " تاريخ ابن عساكر " من طريق ابن أبي مليكة عن عمرو بن عثمان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أمتي أمة مباركة لا يدرى أولها خير وآخرها.
328 المجالس بالأمانة.
رواه أبو داودد من حديث جابر بن عبد الله رضى الله عنهما.
329 مداد العلماء أفضل من دم الشهداء.
هو من كلام الحسن البصري، وروي مرفوعا بلفظ "وزن حبر العلماء بدم الشهداء فرجح عليهم قال الخطيب: وهو موضوع.
330 مداراة الناس صدقة.
رواه ابن حبان من حديث جابر رضى الله عنهما.
331 المرء على دين خليله.
رواه أبو داود، والترمذي، وحسنه من حديث أبي هريرة رضى الله عنه، وأخطأ ابن الجوزي حيث ذكره في "الموضوعات".
332 المستشار مؤتمن.
رواه الأربعة من حديث أبي هريرة رضى الله عنه وحسنه الترمذي.
333 المرء كثير بأخيه.
رواه الديلمي من حديث أنس رضى الله عنه.
334 مصر كنانة الله في أرضه، ما طلبها عدو إلا أهلكه الله.
لا أصل له،
لكن في الطبراني من حديث كعب بن مالك: إذا فتحت مصر فاستوصوا بالقبط خيرا فإن لهم ذمة. وأصله في مسلم.
قال السيوطى: في كتاب "الخطط" يقال: إن في بعض الكتب الإلهية "مصر خزائن الأرض كلها فمن أرادها بسوء قصمه الله وعن كعب الأحبار مصر بلد معافاة من الفتن، من أرادها بسوء كبه الله على وجهه.
وعن أبي موسى الأشعري رضى الله عنه: أهل مصر الجند الضعيف ما كادهم أحد إلا كفاهم الله مؤنته قال تبيع بن عامر الكلاعي: فأخبرت بذلك معاذ بن جبل رضى الله عنه، فأخبرني أن بذلك أخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد ورد لفظ الكنانة في الشام. أخرج ابن عساكر عن عون بن عبد الله بن عتبة قال: قرأت فيما أنزل الله على بعض الأنبياء، إن الله يقول: الشام كنانتي فإذا غضبت على قوم رميتهم منها بسهم انتهى.
335 المعدة بيت الداء، والحمية راس الدواء.
لا أصل له، إنما هو من كلام بعض الأطباء.
قال السيوطى: أخرج ابن أبي الدنيا في "كتاب الصمت" عن وهب بن منبه قال: أجمعت الأطباء على أن رأس الطب الحمية، وأجمعت الحكماء على أن رأس الحكمة الصمت وأخرج الخلال من حديث عائشة رضى الله عنها مرفوعا "الأزم دواء، والمعدة بيت الأدواء، وعودوا كل بدن ما اعتاد انتهى.
336 من أحب شيئا أكثر من ذكره.
رواه الديلمي عن عائشة رضي الله عنها.
337 من أخلص لله أربعين يوما تفجرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه.
رواه أحمد في الزهد عن مكحول مرفوعا مرسلا، وروي بسند ضعيف من حديث أنس رضى الله عنه.
قال السيوطى: وصله أبو نعيم في "الحلية" من طريق مكحول عن أبي أيوب الأنصاري. إنتهى.
338 من ازداد علما، ولم يزدد في الدنيا زهدا لم يزدد من الله إلا بعدا.
رواه الديلمي من حديث علي رضى الله عنه.
339 من أعان ظالما سلط عليه.
رواه الديلمي من حديث ابن مسعود رضى الله عنه ولم يسنده.
قال السيوطى: أسنده ابن عساكر في "تاريخه" من طريق الحسن بن علي بن زكرياء، عن سعيد بن عبدالجبار الكرابيسي، عن حماد بن سلمة، عن عاصم، عن زر عن ابن مسعود رضى الله عنه مرفوعا: من أعان ظالما سلطه الله عليه. انتهى.
340 من استوى يوماه فهو مغبون.
رواه الديلمي من حديث علي رضى الله عنه وهو ضعيف.
341 من اكتحل بالإثمد يوم عاشوراء لم ترمد عينه.
رواه الحاكم من حديث ابن عباس رضى الله عنهما وقال: منكر.
342 من أكل مع مغفور له غفر له.
لا أصل له.
343 من أُهدي إليه هدية فجلساؤه شركاؤه فيها.
رواه الطبراني من حديث الحسن بن علي رضى الله عنهما، وعلقه البخاري عن ابن عباس رضى الله عنهما بصيغة التمريض.
قال السيوطى: وأخرجه العقيلي من حديث عائشة رضى الله عنها، وأورده ابن الجوزي في "الموضوعات" فأخطأ. انتهى.
344 من بلغه عن الله شيء فيه فضيلة فأخذ به إيمانا ورجاء ثوابه أعطاه الله ذلك، وإن لم يكن كذلك.
رواه ابن عبد البر من حديث أنس رضى الله عنه، وأبو الشيخ، في "مكارم الأخلاق" من حديث جابر رضى الله عنهما.
345 من بنى بناء فوق ما يكفيه كلف يوم القيامة أن يحمله على عاتقه
رواه أبو نعيم في "الحلية" من حديث ابن مسعود رضى الله عنه.
346 من بورك له في شيء فيلزمه حديث من تزوج امرأة لمالها أحرمه الله مالها وجمالها.
لا يعرف.
347 من تشبه بقوم فهو منهم.
رواه أبو داود من حديث ابن عمر رضى الله عنهما بسند ضعيف.
348 من جمع مالا من نهاوش أذهبه الله في نهابر.
قال السبكي: لا أصل له وهو في كتب الغريب.
قال السيوطى: قال ابن النجار في "ذيل" تاريخ بغداد: أنبأنا محمد بن المبارك البيع، عن وجيه بن هبة الله بن المبارك السقطي، أخبرنا أبي في "معجمه" أخبرنا مكي بن عبد السلام المقدسي، حدثنا محمد بن علي بن غبراهيم الدقاق، أنبأنا عبد الله بن أحمد بن أبي طالب البزار، حدثنا الحسن بن عبدالرحمن بن خلاد الرامهرمزي في "الأمثال"، حدثنا موسى بن زكريا، حدثنا عمرو بن الحسينن حدثنا محمد بن عبد الله بن علاثة، حدثنا أبو سلمة الحمصي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من أصاب مالا من نهاوش أذهبه الله في نهابر انتهى.
349 من حدث حديثا فعطس عنده فهو حق.
رواه أبو يلعى من حديث أبي هريرة رضى الله عنه وحسنه النووي في "فتاويه" وأخطأ من قال: إن الحديث باطل.
وللطبراني من حديث أنس رضى الله عنه " أصدق الحديث ما عطس عنده.
350 من حفظ على أمتي أربعين حديثا.
قال النووي : طرقه كلها ضعيفة.

عن كتاب الدرر المنتثرة في الأحاديث المشتهرة للسيوطي