القول في العُنّاب وهو الزفزوف

    شاطر

    امنية فتحى

    عدد المساهمات : 15
    تاريخ التسجيل : 28/03/2017

    القول في العُنّاب وهو الزفزوف

    مُساهمة من طرف امنية فتحى في الأربعاء أبريل 26, 2017 6:11 pm

    بّسم الله الرّحمن الرّحيم

    أرجوزة الفواكه الصيفية والخريفية
    تأليف : أبو الحسن المراكشي
    القول في العُنّاب
    وهو الزفزوف
    وكلُّ ما يوكَلُ من عُـنّاب ● فإِنَّـهُ يَصْــلُـــحُ بـالجُلاَّبِ
    وطـــبْــعُــه بُـرودةٌ ولينٌ ● عَسِيرْ هَضْمٍ بُطْـئُه ثَخِينُ
    غِذَاؤُهُ مُـــــوَلِّــــدٌ لِلْبَلْغَم ● مُسَـكِّـنُ الـلدْغ وحِدَّةِ الدم
    طَبِـــيخُـهُ يَنْفَـعُ للسُّعَـال ● وَحُرقَةِ البُولِ مِنَ الأطْفال
    وأكـلُـه قــد ذَمَّه الحكِيمُ ● لِأنَّـــه بِـــفـــعـــلِه عَـليم
    يُقَـــلِّــلُ المَنِيَّ والنِّكاحا ● مُنَـفِّــخًـا مُـوَلِّـدًا الرِيَاحا
    وَعَدُّهُ مِنْ جُمْلَةِ الغِـذَاء ● أبْعدُ مَا عِنْدِي مِنَ الأَشْيَاءِ


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 1:41 am