منتدى صبايا مصرية

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

    صفحة رقم [ 35 ] من كتاب الأصول في النحو

    avatar
    صبايا
    Admin

    عدد المساهمات : 1778
    تاريخ التسجيل : 31/10/2014

    صفحة رقم [ 35 ] من كتاب الأصول في النحو Empty صفحة رقم [ 35 ] من كتاب الأصول في النحو

    مُساهمة من طرف صبايا الإثنين أكتوبر 11, 2021 5:25 am

    صفحة رقم [ 35 ] من كتاب الأصول في النحو Nahw10

    بّسم اللّه الرّحمن الرّحيم
    مكتبة الثقافة الأدبية
    الأصول في النحو
    صفحة رقم [ 35 ] من كتاب الأصول في النحو 1410
    ● [ تابع الأبينةُ بأَقسامها ] ●

    الثالثُ ما زيدت فيه الياءُ مِنَ الأسماء الثلاثيّة :
    لحاقُها أولاً : يَفْعَلُ : يَرْمَع اسمٌ ولا يعلمُ وصفاً . يَفْعُولٌ : يَرْبُوعٌ والصفةُ : اليَحمُومُ : الأسودُ فَأمَّا قولُهم في : اليَسْرُوعِ يُسْرُوعٌ فإِنَّما ضموا الياءَ لضمةِ الراءِ كما قيلَ : استُضعُفَ . يَفْعِيْلٌ يُقْطِينٌ ولا يعرفُ وصفاً . يَفْعُلُ : يَعْفُرُ وقالوا : يُعْفَرٌ كما قالوا : يُسْرُوعٌ يَفَنْعَلٌ : يَلَنْججٌ اسمٌ وَيَلَنْدَدٌ صَفةٌ
    لحاقُها ثانيةً : فَيْعَلٌ : زَيْنَبُ الصفةُ : ضَيْغَمٌ . فَيْعُولٌ : قَيْصُومٌ
    والصفةُ : عَيثومٌ : ضَخْمٌ . فِيعلٌ : حِيفسٌ صفةٌ ولا يعرفُ اسماً وهوَ الغليظُ القصيرُ
    لحاقها ثالثةً : فَعِيلٌ : بَعِيرٌ والصفةُ : سَعِيدٌ فِعْيَلٌ : عِثْيَرٌ والصفةٌ : رَجلٌ طِرْيَمٌ أي : طويلٌ . فَعَيْللٌ خفينن : اسمُ أرضٍ والصفةُ : خَفَيْدَدٌ : فَعَيَّلٌ : هَبيَّخٌ وادٍ ضخمٍ صفةٌ ولا يعرفُ اسماً
    فَعَيْعَلٌ : خَفَيْفَدٌ خفيفُ وهوَ صفةٌ . فِعْيَولٌ : ذِهْيَوْطٌ بَلَدٌ والصفةُ : عِذيَوطٌ فَعَيَلٌ : عُلْيَبٌ اسم وادٍ
    لحاقُها رابعةً : فِعْلِيةٌ : حِذْرِيةٌ أرض غليظةٌ والصفةُ : عِفْرِيةٌ : داهيةٌ والهاءُ لازمةٌ لِفعْلِيةٍ . فِعِّيلٌ : بطِّيخٌ والصفة : شِرّيبٌ . فُعَيِّلٌ : مُرِّيقٌ وهوَ العصفرُ والصفةُ : كوكبٌ دُرِّي . فُعَّيلٌ : العُلَّيقُ : نَبْتٌ يتلعقُ بالشجرِ والصفةُ : زُمَّيلٌ : الضعيفُ اللئيمُ . مِفعِيلٌ : مِنْديلٌ والصفةُ : مِنْطِيقٌ . فِعْلِيلٌ : حِلْتِيتٌ الذي يطيبُ بهِ الملحُ والصفةُ : شِمْلِيلٌ . فِعْلِيتٌ : عِزْويتٌ اسمٌ وهوَ القِصَرُ والصفةُ : عِفْرِيتُ . فِعْلِينٌ : غِسلِينٌ . اسمٌ تَفْعِيلٌ : اسمٌ : التَمْتينُ : تَفْعِيلةٌ : تَرْعِيبَةٌ : وهيَ القطعةُ مِنَ السَّنامِ
    وقد كسر بعضُهم التاءَ اتباعاً وفي كِتابَي محمد وأحمد تِرْعيَّةٌ والجرمي قالَ : ترغيبةٌ وفَسرهُ بأَنهُ قطعةٌ مِنَ السِّنَامِ فَعَليلٌ : حَمَصيصٌ وهو نبتٌ والصفةُ : صَمَكيكٌ شَديدٌ
    لحاقُها خامسةً : فُعَلنيةٌ : بُلَهْنيةٌ اسمٌ السعةُ والعزةُ . فُعَنْلِيةٌ : قُلَنْسِيةٌ اسمٌ والهاءُ لا تُفارقهُ فَعْفَعِيلٌ : مَرْمَريسٌ . فلعليل : صفةٌ : خَنْشَلِيلٌ
    الرابع : ما زيدت فيه النونُ :
    لحاقُها ثانيةً : فُنْعَلٌ : قُنْبَرٌ ولا يعرفُ صفةً . فُنْعُلٌ : سُنْبُلٌ اسمٌ . فِنْعَلٌ : جِنْدَبٌ اسمٌ جُنْدُبٌ وجِنْدَبٌ سواءٌ في المعنى . فَنْعَلٌ : عَنْبَسٌ صفةٌ . فِنْعَلو : كِنْدَأْوٌ : هُوَ الجملُ الغليظُ
    لحاقُها ثالثةً : فَعَنْعَلٌ : عَقَنْقَلٌ اسمٌ رملٌ كثيرٌ متعقدٌ ولا يعرفُ وصفاً . فَعَنْللٌ : ضَفَنْدَدٌ : عَظيمُ البطنِ . فُعُنلٌ : صفةٌ : عُرُندٌ شديدٌ وقَد حكي : تُرُنْجَةٌ اسمٌ . فَعَنْلَةٌ : جَرَنْبَةٌ اسمُ جَماعةٌ مِنَ الناسِ والحميرِ وقالوا : جَرَبَّةٌ أيضاً
    لحاقُها رابعةً : فَعْلَنٌ : صفةٌ : رَعْشَنٌ مِنَ الرَّعْشَةِ . فِعَلْنَةٌ : عِرَضْنَةٌ : مشيةٌ وَبِلَغْنٌ اسمٌ والصفةُ رجلٌ خِلَفْنَةٌ فِعْلِنٌ : فِرْسِنٌ اسمٌ
    الخامس : ما زيدتْ فيهِ التاءُ مِنَ الأسماءِ الثلاثيّةِ :
    لحاقُها أَولاً : تفعُلُ تَنْضُبُ والتّضُرةُ اسمٌ تُفْعَلٌ : تُرْتَبٌ وتُتْفَلٌ وتُحْلَبةٌ صفةٌ وقالَ بعضُهم : أَثرٌ تُرْتَبٌ فجعلَهُ وصفاً . تُفْعُلٌ : تُتْفُلٌ والتُّقْدُمةُ اسمٌ والتُّحْلُبَةُ صفةٌ . تَفْعَلَةٌ : تَتْفَلَةٌ : اسمٌ . تَفْعَلُوتٌ : تَرْنَمُوتٌ اسمٌ تَرنمُ القوسِ . تِفْعِلٌ : تِحْلِىءٌ اسم القشرة التي يقشرها الدباغ مما يلي اللحمَ . تَفْعِلَةٌ . تَدْوِرةٌ وقَالوا : تَدْوِرةٌ فجوةٌ بينَ الرملِ ولا يعرفُ بغيرِ الهاءِ . تَفْعُولٌ : تَعْضَوضٌ ولا يعرفُ وصفاً تُفْعُولٌ : تُؤثُورٌ اسمٌ حديدةٌ يوسمُ بِهَا في أَخفافِ الإِبلِ تِفْعِلَةٌ : صِفةٌ تِحْلِبَةٌ . وهيَ الغزيرةُ التي تحلبُ ولَم تَلدْ . تِفْعَلَةٌ : تِحْلَبَةٌ لغةٌ أُخرى . تِفِعِّلٌ : التِهِبّطُ اسمُ بلدةٍ . تُفُعّلٌ : تُبُشّرٌ ووجدت بخطِ ثعلب تُبَشّرٌ وهوَ اسمُ طَائرٍ . تُفُعَّلٌ : التَنُوُّطُ اسمُ طَائرٍ قالَ : والصحيح : الضمُّ لأَنَّ الكسرةَ تخصُّ الأَفعالَ وجدتهُ مضروباً عليهِ في كتابِ أبي علي الفاَرسي أَعزَّهُ الله
    لحاقُها رابعةً : فَعْلَتَةٌ سَنْبَتَةٌ اسمٌ
    لحاقُها خامسةً : فَعَلُوتٌ : رَغَبُوتٌ اسمٌ والصفةُ : رَجلُ خَلَبوتٌ ونَاقةٌ تَرَبوتٌ وهيَ الخيارُ الفَارهةُ كذَا في كتابِ سيبويه وقيلَ : إنَّها اللينةُ الذلولُ وهوَ عندي الصوابُ لأَنّهُ مشتق مِنَ الترابِ
    السادسُ : الميمُ :
    لحاقُها أَولاً : مَفْعُولٌ : مضروبٌ ولا يعرفُ اسماً . مَفْعَلٌ : المَحْلَبُ والمَعْتَلُ والصفةُ : المَشْتَى والمَوْلَى . مِفْعَلٌ : مِنْبَرٌ ومِرْفَقٌ والصفةُ : مِدْعَسٌ . مَفْعِلٌ : مَجْلِسٌ والصفةُ : المَنْكِبُ وهوَ العريفُ من ولاةِ العَشيرةِ . مُفْعَلٌ : مُصْحَفٌ . والصفةُ نحو : مُكْرَمٍ وهوَ كثيرٌ . مُفْعُلُ : مُنْجُلٌ ولا يعرفُ وصفاً . مَفْعَلٌ بالهاءِ : مَزْرُعةٌ ومَشْرُقَةٌ ولا يعرفُ وصفاً وليسَ في الكلامِ : مَفْعَلٌ بغيرِ هاءٍ . مَفْعِلٌ : مِنْخِرٌ اسمٌ فأَمَّا : مِنْتِنٌ وَمغِيرةٌ فأَصلهُ : مُنْتِنٌ ومُغْيِرٌ لأَنَّهُ مِنْ : أَنْتنَ وأَغارَ ولكنْ كسروا إتباعاً كما قالوا : أَجُؤُكَ ولإِمِكَ مُفْعُولٌ : مُعلُوقٌ للمعلاقِ وهوَ غريبٌ مِفْعِلٌ : مِرْعِزٌ
    لحاقُها رابعةً : فُعْلُمٌ : زُرْقُمٌ وسُتْهُمٌ : للأُزرقِ والأستهِ وهوَ صفةٌ . فِعْلِمٌ : دِلْقِمٌ ودِقعِمٌ للدَلقاءِ والدقعاءَ ودِرْدِمٌ للدرداءِ وهيَ صفاتٌ وأَمّا دِلاَمصٌ ففيهِ خِلافٌ يقولُ الخليل : إنهُ : فُعَاملٌ ويحتج بأَنهُ مِنْ دَليصٍ وغيرهُ يقولُ : هُوَ بمنزلةِ اللاآلِ مِنَ اللُّؤلؤ شاركهُ في بعضِ الحروفِ وخالفَهُ في بعضٍ والمعنى متفقٌ
    السابعُ : الوَاوُ :
    لحاقُها ثانيةً : فَوْعَلٌ : كَوْكَبٌ والصفةُ : حَوْقَل إِذَا أَدبرَ عن النساءِ وهوَ زبٌّ البعيرِ المسنِ : فَوَعْلَلٌ : كَوَأْلَلٌ للصفةِ وهوَ القصيرُ الغليظُ
    لحاقُها ثالثةً : فَعُولٌ : خَرُوفٌ اسمٌ والصفةُ : صَدُوقٌ . فَعْوَلٌ : جَدْوَلٌ والصفةُ جَهْوَرٌ فِعْوَلٌ : خِرْوَعٌ ولا يعرفُ وصفاً . فِعْوَلٌ : العِسْوَدٌّ العَظايةُ والصفة : عِثْوَلٌّ وهو الشيخُ الثقيلُ . وفَعَوَّلٌ : صفةٌ : عَطَوَّدٌ طويلٌ . فُعُولٌ : سُدُوسٌ وهوَ الطَيلسانُ وهوَ قليلُ في الكلامِ إِلاَّ أَنْ يكونَ مصدراً أَو يكسرَ عليهِ الواحدُ للجمعِ . فَعَوعَلٌ : صفةٌ : عَثَوثلٌ وقَطَوطَى مقاربةُ الخطوِ فَعَوْلَلٌ : حَبَوْنَنُ اسمُ وادٍ قريبٍ مِنَ اليمامةِ . فِعَوْلَلٌ جَعلَها بعضُهم : حِبَوْنَنٌ
    لحاقُها رابعةً : فَعْلُوةٌ : عَرْقُوةٌ ولا يعرفُ وصفاً . فُعْلَوةٌ عُنْفَوةٌ قطعةٌ مِنْ يبيسِ الحِلّي وهوَ اسمُ رجلٍ عَنْ ثَعلبٍ وحُنذوةٌ مثلُه . فِعْلِوةٌ : حِنْذِوةٌ اسم : كذَا في كتابي كتابِ سيبويه وبخطِّ ثَعلب . فِعْلُوةٌ : حِنْذُوةٌ وفسَرهُ أَنهُ شبعةٌ مِنَ الجبلِ والهاءُ لا تفارقهُ
    قالَ أَبو بكر : وأَظنه خَطَأ مِنْ أَجلِ أَنهُ ليسَ في كلامِهم مضمومٌ بعدَ مكسورٍ والنونُ هَا هَنا ساكنةٌ فكأنَهُ قد التقى الضّمٌّ والكسرُ . فِعَّولٌ : سِنَوّرٌ والصفةُ : الخِنوَّصُ وهوَ الصغيرُ مِنَ الخنازيرِ . فَعُّولٌ : سَفّودٌ والصفة : سَبُّوحٌ وقُدُّوسٌ فُعُّولٌ : قالوا : سُبُّوحٌ وقُدُّوسٌ وهما صفةٌ . فُعْلُولٌ : طُخْرُورٌ اسمٌ يقالُ : ما عليهِ . طُخرور أَي : شيءٌ والصفةُ بُهْلُولٌ . فَعَلولٌ : بَلَصُوصٌ طَائرٌ والصفةُ : الحَلَكُوكُ : الأَسودُ . وتلحق الواوُ خامسةً فيكونُ الحرفُ على : فَعَنْلُوةٍ وقَد مضَى ذكرهُ في بابِ النونِ
    ● [ بابُ الزيادةِ بتكريرِ حَرفٍ مِنَ الأصلِ في الثلاثي ] ●

    إمَّا أَن تُضاعفَ العينُ وإمَّا أَن تُضاعفَ اللام وإمَّا أَن تُضاعفا جميعاً
    الأولُ : ما ضُوعفْت فيهِ العينُ : فُعَّلٌ : سُلَّمٌ والصفةُ : زُمَّلٌ وهوَ الضعيفُ . فِعَّلٌ : قِنَّبٌ وهوَ الطينُ الذي يجيءُ في أَسفلِ القيعانِ والصفةُ : الدِّنَّبُ وهوَ القصيرُ ويقالُ : دِنَّبةٌ فِعِّلٌ : حِمِّصٌ وحِلّزٌ : شَجَر قِصَارٌ ولا يعرفُ وصفاً . فُعُّلٌ : تُبُّعٌ وهوَ قليلٌ يرادُ بهِ تُبُّعٌ وهوَ الظِّل
    الثاني : ما ضوعفتْ لامهُ : فَعْلَلٌ مَهْدَدٌ اسمُ امرأةٍ ولا يعرفُ وصفاً . فُعْلُلٌ : سُرْدُدٌ اسمُ مَكانٍ وقُعْدُدٌ . قالَ الجرمي : وهو شيئانِ يقالُ : أَقعدُهم إليَّ جَدَّهُ والآخرُ يَكونُ الضعيفَ قَالَ الشاعرُ :
    ( دَعَانِي أَخِي وَالخَيْلُ بَيْنِي وَبَيْنَهُ ... فَلَمَّا دَعَانِي لَمْ يَجِدْني بِقُعْدُدِ )
    فُعْلَلٌ : عُنْبَبٌ اسمُ وادٍ والصفةُ : قُعْدَدٌ . فِعْلِلٌ : صفةٌ : رَمادٌ رِمْدِدٌ أَي : هَالِكٌ . فَعَلٌّ : شَرَبَّةٌ بَلذَّةٌ ومَعَدٌّ : وهو موضعُ مِركض رجلِ الفاَرِس مِنَ الدابةِ والصفةُ : الهَبَيُّ والهَبَيَّةُ الجاريةُ الصغيرةُ . فِعَلُّ : جِدَبٌّ اسمُ الجدبِ والصفةُ : خِدَبٌّ وهوَ الضخمُ الشديدُ . فُعُلٌّ : جُبُنٌّ وقُطُنُ والصفةُ : القُمُدُّ شديدٌ . فِعِلٌّ : الفِلِزُّ : رصاصٌ وقيلَ : خَبَثُّ الفَضةِ والصفةُ : الطِمِرُّ وَهوَ السريعُ . فَعِلٌّ : تَئِفّةُ
    قَالَ الجرمي : زَعم سيبويه : أَنَّهم يقولونَ : تَئِفّةٌ ولمَ أَرَ ذلكَ معروفاً وقالَ : إنْ صحتْ فهيَ فَعلةٌ
    قالَ أَبو بكر : وهذَا الحرفُ في بعضِ النسخِ قد ذكر في بابِ التاءِ وجُعلَ على مثال : تَفْعِلةٍ يقالُ : جَاءَ على : تَئِفَّةِ ذاكَ مثل : تُئِفَّةِ ذَاكَ كذَا أَخذتُه عن محمد بن يزيد رحمُهُ الله
    فُعَلَّةُ : دُرَجَّةٌ وهوَ اسمٌ : فَعُلَّةٌ : تَلُنّةٌ وبخطِّ ثعلب : تُلُنّةٌ فُعُلَّةٌ : قالوا : لي قبلَهُ تُلُنَّةٌ أَي : حَاجةٌ
    قالَ أَبو بكر : فيجوزُ أَن تكونَ الضمةُ إتباعاً والأَصلُ الفَتحُ يعني في تُلُنَّةٍ
    الثالثُ : ما ضوعفتْ عينُه ولامُه :
    فَعَلْعَلٌ : حَبَرْبرٌ اسمٌ يقالُ : ما أَصاب منهُ حَبَرْبَراً ولا تَبَرْبراً ولا حَوَرْوَراً أَي : ما أَصابَ منهُ شيئاً والصفةُ : صَمَحْمَحٌ
    قالَ الجرمي : وهوَ الغليظُ القصيرُ وقال ثعلبٌ : رأَسٌ صَمَحْمَحٌ أَصلعُ غَليظٌ شديدٌ
    فُعَلْعَلٌ : ذُرَحْرَحٌ دَابَّةٌ حَمْرَاءُ ولا يعرفُ وصفاً وضاعفوا الفاءَ والعينَ في حرفٍ واحدٍ قالوا : دَاهيةٌ مَرمَريسٌ أَي : شديدةٌ وهيَ مِنَ المراسةِ
    قالَ أبو بكر : قد ذُكرَ ذواتُ الزوائدِ مِنَ الثلاثي ونحنُ نتبعهُ بذواتِ الزوائدِ مِنَ الرباعي
    ما لحقتهُ الزوائدُ مِنْ بناتِ الأربعةِ
    اعلم : أَنَّ ذواتِ الأربعةِ لا يلحقُهَا شيءٌ مِنَ الزوائدِ أَولاً إلاّ الأسماءَ مِنْ أَفعالهنَّ وكلُّ شيءٍ مِن بناتِ الأربعةِ لحقتهُ زيادةٌ فكانَ على مثالِ الخمسةِ فهوَ ملحقٌ بالخمسةِ كما تلحقُ ببناتِ الأربعةِ بناتُ الثلاثةِ إلاّ ما جاءَ إنْ جعلتَهُ فعلاً خالفَ مصدرَهُ مصدرَ بناتِ الأربعةِ نحو : فَاعَلٍ وفُعُّلٍ . فَفَاعَلٌ : نحو : طَابَقٍ . وفُعَّلٌ نحو : سُلّمٍ لو جعلتَ هذَا فعلاً ما كانَ إلا ثُلاثياً وما كانتْ مصادرُها إلاّ ثلاثيةً وكلُ شيءٍ جاءَ من بنَاتِ الأربعةِ على مثالِ : سَفَرْجلٍ فَهوَ ملحقٌ ببناتِ الخمسةِ لأَنكَ لو أكرهتَها حتى تكونَ فِعْلاً لاتفقَ الاسمُ والفعلُ لو قلتَ : فَعَلْتُ مِنْ : فَرَزْدَقٍ وسَفَرْجلٍ مستكرهاً ذلكَ لكانَ القياسُ أَنْ يكونَ فَرَزْدَقْتُ وسَفَرْجَلْتُ فيكونُ على وزنِ : تَكَلَّمتُ وتَفَاعلتُ في متحركاتِه وسواكنهِ وعَلَى وزنِ : تَدَحْرجتُ
    وجاءتِ الزوائدُ في بَناتِ الأربعةِ أَقلَّ من بَناتِ الثلاثةِ بحرفٍ وهيَ الهمزةُ فأَمَّا ( التاءُ ) فجاءتْ سادسةً مع غيرِها مِنَ الزوائدِ في عَنْكبوتٍ فصار انقسامُ الرباعي ذي الزوائدِ علَى أَربعةِ أَقسامٍ : الواوُ والياءُ والألفُ والنونُ
    الأولُ مِنْ ذلكَ لَحاقُ الواوِ ثالثةً زائدةً :
    في ذواتِ الأربعةِ : فَعَوْلَلٌ : حَبَوْكَرٌ وهيَ الداهيةُ والصفةُ عَشَوْزَنٌ وهوَ الصَّلبُ الغليظُ ونظيرُها مِنْ بناتِ الثلاثةِ : حَبَوْننٌ فَعَوْلُلانٌ عَبَوْثُرَانٌ وهوَ نباتُ في طريقِ مكةَ فَعَوْلَلَى : حَبَوْكَرى . اسمٌ
    لحاقُها رابعةَ : فَعْلَوْلٌ : بَلَهْوَرٌ اسمُ ملكٍ مِنَ الأَعاجم والصفةُ : بَلَهْوَقٌ : وَهوَ الوضيءُ الحسنُ وكَنَهْورٌ : وهوَ العظيمُ مِنَ السحابِ . فَعْلَويلٌ : قُنْدَويلٌ صفةٌ : وهوَ العظيمُ الرأسِ . فُعْلُولٌ : عُصْفُورٌ والصفةُ : شُنْحُوطٌ طَويلٌ ونظيرهُ مِنْ بَناتِ الثلاثةِ : بُهْلولٌ فَعْلُولٌ : قَرَبُوسٌ وَزَرجُونٌ اسمُ الكَرْمِ
    قالَ الجَرمي : وهوَ صبغٌ أَحمرُ قالَ : وزعمَ الأصمعي أَنَّ هذهِ فارسيةٌ أُعربت وأنَّ المعنى : زَرْبُونٌ أي لونُ الذَّهبِ فقلبتهُ العَربُ والصفةُ : قَرَقُوس الأَملسُ وحَلَكُوكٌ مِنْ بناتِ الثلاثةِ أَلحق ببناتِ الأربعةِ . فِعْلَولٌ : فِرْدَوسٌ اسمٌ روضةٌ دونَ اليمامةِ وهيِ إحدى الجنانِ التي ذكرهاَ الله عَز وجلَ . وبِرْذَونٌ والصفةُ : ناقةٌ عِلْطَوس : وهيَ الناقةُ الخيار الفارهةُ . وأُلحق بهِ من بَناتِ الثلاثةِ . عِذْيَوطٌ
    لحاقُها خامسةً : فَعَلُّوةٌ : قَمَحْدُوة والهاءُ لازمةٌ لَهُ ونظيرهُ مِنْ بَناتِ الثلاثة قَلَنْسُوةٌ فَيْعَلولٌ : خَيتَعُورٌ : اسمٌ للداهيةِ والصفةُ : عَيْسَجُورٌ وهيَ الشديدةُ مِنَ الإِبلِ . فَعْلَلُوتٌ : عَنْكَبوتٌ وتَخْرَبُوتٌ
    قالَ الجرمي : سأَلتُ علماءنا فَلم يعرفوا : تَخْرَبوتاً وفي كتابِ ثعلب بخطِّه : تَخْرَبوتٌ ناقةٌ فَارهةٌ
    فَعْلَلولٌ : مَنْجَنُونٌ اسمٌ والصفةُ : حَنْدَقُوقٌ وهوَ الطويلُ المضطربُ شبه المَنْجَنُونِ
    الثاني : زيادةُ الياءِ في الرباعي :
    تلحق ثالثةً : فَعَيْلَلٌ : صفةٌ عَمَيْثَلٌ : وهوَ الجلدُ النشيطُ وأُلحقَ بهِ من بَناتِ الثلاثةِ : خَفَيْددٌ وأَصلُهُ للظليمِ ثَمَّ هوَ بعدُ لكُلِّ سَريعٍ . فَعَيْلَلانٌ : عَرَيْقُصانٌ وهيَ دابةٌ ولا يعرفُ وصفاً
    لحاقُها رابعةً : فعْلِيلٌ : قَنْدِيلٌ وبِرْطِيلٌ والصفةُ : شَنْظِيرٌ : السيءُ الخلقِ عن أبي زيدٍ وحِرْبيشُ الخَشِنَةُ . وأُلحقَ بهِ مِنْ بناتِ الثلاثة : زِحْليلٌ مِنْ : تَزَحَّلَ فُعْلَيلٌ : غُرْنَيقٌ صِفةٌ وهوَ السيدُ الرفيعُ وليسَ يلحقُ الرباعي شيءٌ مِنَ الزوائِد في أولهِ سِوى الميمِ التي في الأسماءِ مِن أَفعالهنَّ وما لحقتُه الياءُ مَع الواوِ فقد تقدمَ ذكرهُ
    لحاقُها خامسةً : فُعَلَّيةٌ : سُلَحْفيةٌ وهيَ دابةٌ ولا يعرفُ وصفاً وأُلحقَ بهِ مِنَ الثلاثي البُلْهْنيةُ وهيَ العيشُ الواسعُ لازمةٌ فَنْعَليلٌ . مَنْجيقٌ والصفةُ : عَنْتَريسٌ والدليلُ علَى زيادةِ النونِ الأولى قولُهم في جمعِه : مَجَانيقٌ وفي تصغيره مُجينِيقٌ والدليلُ على زيادةِ النون في عَنْتَريس أَنهُ مُشتقٌ مِنَ العترسَةِ وهيَ الأخذُ بالشدةِ ويوصفُ الأسدُ بذلكَ لشدتِه فُعَاليلُ : كُنَابيلُ : اسمُ أَرضٍ فَعْلَليل : عَفْشَليلٌ : أَعجمي والصفةُ قَمْطَريرٌ وذكَر سيبويه أَنه لا يعرفهُ إلا صفة
    الثالثُ لَحاقُ الألفِ في ذواتِ الأربعة :
    تَلحقُ ثالثةً : فُعَالِلُ جُخَادبُ دابةٌ : والصفةُ عُذَافِرُ وهوَ العظيمُ الشديدُ وما لحقهُ مِن ذواتِ الثلاثةِ دُوَاسِرُ وهوَ الغليظُ الجانبِ مِنْ دَسَرَ يَدْسُرُ فُعَالِلى خُجَادِبَى امٌ وقد مدَّهُ بعضُهم . فَعَالِلُ . قَرَاشِبُ . فَعَالِيلُ : قَنَادِيلُ
    لحاقُها رابعةً لغيرِ التأنيثِ :
    فِعْلاَلٌ : حِمْلاقٌ والصفةُ : سِرْدَاحٌ وهيَ الأَرضُ الواسعةُ
    وأُلحقَ بهِ جِلْبَابٌ . فَعْلاَلٌ لا يعلمُ في الكلام إلاّ المضعفُ مِنْ بناتِ الأربعةِ الذي يكونُ الحرفانِ الآخرانِ منهُ بمنزلةِ الأولينِ وليسَ في حروفهِ زوائدُ كما أَنهُ لَيْسَ في مضاعفِ بنَاتِ الثلاثةِ نحو رَدَدْتُ زيادةٌ وذلكَ نحو : الزَلْزَالِ والجَرْجَارِ وهو نبتٌ والصفةُ : قَرُبَ القَسْعَاسُ وهوَ البعيدُ وفِعْلالُ في المصدرِ نحو الزِّلزالِ لا يعلمُ المضاعفُ جاءَ مكسورَ الأولِ إلاّ في المصدر فَعْلاَءُ : بَرْسَاءُ . وَهْوَ الناسُ فُعْلاَلُ : قُرطاسُ هَو القرطاسُ بعينِه وقُرْنَاسٌ وهوَ الشيءُ يشخصُ مِنَ الجبلِ ولا يعرفُ وصفاً
    لحاقُها خامسةً لغيرِ التأنيثِ :
    فَعَلَّى : حَبَركَى وهو القرادُ . وقالوا : رجلٌ حَبَرْكَاءُ يا فتى وهوَ القصيرُ الظهرِ الطويلُ الرجلِ وأُلحق بهِ مِنْ بناتِ الثلاثة : الحَبَنْطَى وغيرهُ
    قالَ الجرمي وقَدْ جَعلَ بعضُهم الألفَ في حَبَركاءَ للتأنيثِ فَلَمْ يصرفْ . فِعِنْلالٌ : جِعِنْبارٌ صفةٌ : وهوَ الضَّخمُ مثلُ جِعِبْرَى ولحقُه مِنْ بناتِ الثلاثةِ : فِرِنْدادٌ وهيَ أَرضٌ فِعِلاَّلٌ : سِنِمَّارٌ : اسمُ رجلٍ وجِنِبَّارٌ : فَرخُ الحُبَارى والصفةُ : الطِّرْمّاحُ وهوَ الطويلُ وأُلحقَ بهِ مِنْ بناتِ الثلاثةِ جِلِبّابُ . فَعْلَلاءُ : بَرْنَساءُ وعَقْرَبَاءُ ممدودٌ وغيرُ مصروفٍ ولا يعرفُ وصفاً فُعْلُلاءُ : القُرْفُصاءُ يمدُّ قومٌ ويقصرُ قومٌ . فِعْلِلاءُ : طِرْمِسَاءُ وهيَ الظلمةُ ممدودٌ صفةٌ وأُلحق بهِ مِنَ الثلاثةِ : جِرْبياءُ وهوَ الريحُ الشمالُ . فِعْلَلاءُ قالوا : هِنْدَبَاءُ للبقلِ يقصرُ بعضٌ ويمدُّ بعضٌ . فُعْلُلانٌ : عُقْرُبانٌ وهيَ دابةٌ والصفةُ : دُحْمُسانٌ وهوَ الأدمُ السمينُ . فِعْلِلانُ : الحِنْذِمَانُ حيٌّ يُقالُ لَهُ الحِنْذِمَانُ والصفة : حِذرجانٌ وهو القصيرُ . فَعْلَلانٌ : زَعْفَرانٌ والصفةُ : شَعْشَعانٌ الطويلُ الخلقِ مِنَ الفتيانِ
    لحاقُها خامسةً للتأنيثِ :
    فَعْلَلَى : فَرْتَنَى اسم امرأةٍ وقيلَ : قصرٌ بمرو الروذ ولا يعرفُ صفةً وأُلحقَ مِنَ الثلاثةِ الخَيْزَلى . فِعْلِلى : الهِندِبَى اسمٌ قال الجرمي : هِنْدِبَاءُ : وهوَ الخفيفُ في الحاجةِ فِعَلى : سِبطرى اسمٌ . فِعْلَلى الهِرْبَذى . وهوَ اسمُ مشيةِ
    الرابعُ : لَحاقُ النونِ في الرباعي ثانيةً :
    فُنْعَلَلٌ خُنْثَعَبةٌ اسمٌ وهوَ الغريزُ والصفةُ : كُنْتَألٌ وهوَ القصيرُ
    فَنَعْلُلٌ : كَنَهْبُلٌ شَجَر عِظَامٌ . فِنْعَلُّ : قِنْفَخْرٌ أُلحقَ بجِرْدَحْلٍ
    الثاني : لحوقُ النونِ ثالثةً :
    فَعَنْلَلٌ حَزَنْبَلٌ القصيرُ وأُلحقَ بهِ عَفَنْجَحٌ الضخمُ
    ● [ بَابُ ما الزيادةُ فيهِ تكريرٌ في الرباعي ] ●
    لحَاقها مِنْ موضع الثاني

    فِعَّلٌ صفةٌ عِلَّكْدٌ : وهوَ الغليظُ الشديدُ . فُعَّلِلٌ : الهُمَّقعُ وهوَ ثمرُ التنضبِ والصفةُ : الزُّمَّلِقُ وهوَ الذي ينزلُ قبل أَن تجامعَ المرأةَ : فُعَّلُّ : شُمَّخرٌ المتعظمُ . فَعَّلِلٌ : هَمَرِّشُ هذَا الحرفُ ليسَ في كتابي المنسوخ من نسخةِ أَبي العباسِ . وَهْوَ فيما قريءَ في كتابِ القاضي عليهِ ولَم أَجدْهُ في نسخةِ ثعلب فأَحسبُ أَن أَصلَ هذَا الحرفِ : فَنَعْللٌ فأدغمَ
    لحَاقُها مِن موضعِ الثالثِ :
    فَعَلَّلٌ : هَمَرّجةٌ والصفةُ : سَفَنَّجٌ : خَفيفٌ مِنْ صفةِ الظليمِ . فَعُلُّلٌ زُمُرُّدٌ كذَا قالَ بالدالِ هذِه الحجارةُ مِنَ الجوهرِ . فُعُلِّلٌ : الصُّعُرِّرُ في كتابِ بعضِ أَصحابِنا وليسَ في أَصلِ أَبي العباسِ ولا أعرفهُ . وقرأتُ في كتابِ ثَعلب الصُّفُرّقُ نَبْتٌ
    إلحاقُها مِنْ موضعِ الرَّابعِ :
    فَعَلَّلٌ وصفٌ سَبَهْلَلٌ الرجلُ الفَارعُ . فِعْلَلُّ : عِرْبَدُّ : اسمُ حيةٍ والصفةُ : قِرْشَبٌّ وهوَ المسنُّ مِنَ الرجالِ
    وأُلحقَ بهِ عِسْوَدٌّ : اسمُ دَابةٍ . فِعْلُلُّ : صِفَةٌ قُسْحُبٌّ ضَخَمٌ وطُرْطُبٌّ : ثَديٌ طويلٌ فِعْلَلٌ : قَهْقَرٌ : حَجَر يملأُ الكفَّ والذي يُقرقرُ في جوفِه قِهْقَرٌ بكسرِ القافِ الأوُلى
    ما لحقتهُ الزيادةُ من بناتِ الخمسةِ وجاءتِ الزوائدُ في بناتِ الخمسةِ أَقلُّ بحرفٍ فزوائدُه ثلاثةٌ :
    الأولُ : لحَاقُ الياءِ خامسةً :
    فعْلَليلٌ خَنْدَريسٌ وعَنَدليبٌ طَائرٌ وسَلْسَبيلٌ والصفةُ دَرْدَبيسٌ وهيَ العجوزُ والداهيةُ أَيضاً . فُعَلّيلٌ : خُزَعبِيلٌ وهي الأباطيل عن الجرمي
    الثاني : لحَاقُ الواوِ خامسةً :
    فَعْلَلُولٌ : عَضْرَفُوطٌ وهيَ العظاءةُ الذكرُ . فِعْلَلُولٌ : صفةٌ قِرْطَبُوسٌ . وفي كتابِي موقع عن أبي العباس قَرْطَبُوسٌ : هَوَ المعروفُ
    الثالثُ : لَحَاقُ الأَلفِ سادسةً لغيرِ التأنيثِ :
    فَعَلَّلَى : قَبَعْثَرَى وهوَ العظيمُ الشديدُ
    ● [ بَابُ أَبنيةِ ما أُعربَ مِنَ الأعجميةِ ] ●

    الكلامُ الأعجمي يخالفُ العربي في اللفظِ كثيراً ومخالفتهُ على ضربينِ : أَحدهُما : مخالفةُ البناءِ والآخرُ : مخالفةُ الحروفِ فَأَمَّا ما خالفَ حروفهُ حروفَ العربِ فإنَّ العربَ تبدلهُ بحروفها ولا تنطقُ بسِواها وأَمَّا البناءُ فإنهُ يجيءُ علَى ضربينِ أَحدهما : قد بنتهُ العربُ بناءَ كلامِها وغيَّرتهُ كما غَيرتِ الحروفَ التي ليست من حروفها
    ومنه ما تكلمت به بأبنية غير أبنيتها وربما غيروا الحرفَ العربي بحرفٍ غيرهِ لأَنَّ الأصلَ أَعجمي
    الأولُ : ما بنتهُ مِنْ كلامِها :
    وذلكَ قولهُم : درهمٌ ودينارٌ وإسحقُ ويعقوبُ وقالوا : آجُورٌ وشُبَارِق فألحقوهُ بعَذَافرَ ورُستاقٌ أَلحقُوه بقُرطاسَ
    الثاني : ما بنتهُ على غيرِ أَبنيةِ كلامِها :
    وذلكَ نحو : آجُرٍّ وإبريسَم وسَراويلَ وفَيروزَ . ورُبَّما تركوا الإسمَ على حاله إذَا كانتْ حروفهُ مِنْ حروفِهم كانَ على بنائِهم أو لم يكنْ نحو : خُراسانَ وخُرّم والكُركُم ورُبَّما غيروا الحرفَ الذي ليسَ من حروفِهم ولم يغيروهُ على بنائِه في الفارسيةِ نحو : فِرِند وَبَقَّمٍ
    واعلم : أَنَّهم إذَا أَبدلوا حرفاً مِنْ حروفِ الفارسيةِ أَبدلوا منهُ ما يقربُ مِنَ المخرجِ فيبدلونَ من الحرفِ الذي بين الكافِ والجيم الجيمَ وذلكَ نحو : الجُرْبُزِ والآجُرِّ والجَورَبِ ورُبَّما أبدلوا القافَ لأَنَّها قريبةٌ أَيضاً
    قالَ بعضُهم : قُرْبُزٌ وقالوا : قُربَقٌ في قربكَ وإذَا كانتْ حروفٌ لا تثبتُ في كلامِ العجمِ وإنْ كانتْ مِنْ حروفِ العربِ أَبدلوا منهُ نحو : كُوسَهْ ومُوزهْ لأَنَّ هذهِ الحروفَ تحذفُ وتبدلُ في كلامِ الفرسِ همزةً مرةً وياءً أُخرى فأُبدلتْ مِنْ ذلكَ الجيمُ فقالوا : مُوْزَجٌ وجعلوا الجيمَ الأُولى لأَنَّها قد تبدلُ مِنَ الحرفِ الأعجمي الذي بينَ الكافِ والجيمِ ورُبّما أُدخلتِ القافُ عليها
    قال بعضُهم : كَوْسَقٌ وَكُرْبَقٌ وقالوا : قُرْبَقٌ وكِيلَقةٌ ويبدلونَ مِنَ الحرفِ الذي بينَ الياءِ والفاءِ نحو : الفِرِنْدِ والفُندُقِ ورُبَّما أبدلوا الباءَ لقربِها قالَ بعضُهم : البِرِنْدُ والعربُ تخلطُ فيما ليسَ من كلامِها إذا احتاجتْ إلى النطقِ بهِ فإذَا حُكِي لكَ في الأعجمي خلافُ ما العامةُ عليه فلا تَرينهُ تخليطاً مِمَّنْ يَرويهِ
    ما ذِكُر أَنَّهُ فاتَ سيبويه مِنَ الأَبينةِ
    تِلقامَّةٌ وتِلْعَابّةٌ وفِرْناس وفُرَانسُ تَنُوفى تَرْجمُان شَحْمٌ أَمْهَجُ رَقيقٌ : أَنشد أبو زيد :
    ( يطعمُها اللحم وشحماً أَمْهَجِا ... )
    مُهْوأَنٌ عُيَاهمُ تُرامِز تُمَاضرٌ يَنَابعاتٌ دِحِندجٌ فِعِلّينٌ لَيْثٌ عِفِرينٌ زَعَمَ أَنهُ العنكبوتُ الذي يصيدُ الذبابَ تِرْعايةٌ الصَّنبرُ زَيتونٌ كَذْبَذبٌ هَزَنْبَرانٌ عَفَزَّرَانٌ اسمُ رجلٍ هَيْدَكرٌ ضَربٌ مِنَ المشي زيادةٌ في حفظِ أَبي علي : هَيْدَكرٌ وفي نسخةٍ في حفظِ أَبي علي : هَدَيْكرٌ
    قالَ أبو علي : سألتُ ابنَ دريدٍ عنهُ فقَالَ : لا أَعرفهُ ولكنْ أَعرفُ الهَيْدَكورَ هُنْدِلعٌ : بقلةٌ دُرْدَاقِسٌ حُزْرانِقٌ
    ● [ ذكر ما بنتِ العربُ مِنَ الأفعالِ ] ●

    جميعُ ما بنتِ العربُ مِنَ الأفعالِ اثنان وثلاثونَ بناءً مِنْ بناتِ الثَّلاثةِ ومِنْ بَناتِ الأربعةِ وما أُلحقَ مِنْ بناتِ الثلاثةِ ببناتِ الأربعةِ وما زيدَ على الثلاثةِ والأربعةِ مما ليسَ بمحلقٍ ولا يبنى من بناتِ الخمسةِ فِعْلٌ ألبتَّةَ
    الأولُ : ما لا زيادةَ فيهِ الثلاثي :
    فَعَلَ : مضارعُهُ يَفْعِلُ أَو يَفْعُلُ ورُبَّما انفردَا والأصلُ اجتماعُهما
    قالَ الجرمي : سمعتُ أبا عبيدة يروي عن أبي عمرو بن العلاء قالَ : سمعتُ الضمَّ والكسرَ في عامةِ هذَا البابِ : فَعُلَ : مضارعه يَفْعُلُ وشذَّ حرفٌ واحدٌ قَالوا : فَضُلَ يَفْضَلُ وأَمَّا المعتلُّ فَقَد شذتْ منهُ أَحرفٌ قالَوا : ورَمَ يرِمُ ووَمقَ يَمِقُ وقالوا في حرفينِ من بناتِ الواوِ فَعُلَ يَفْعُلُ قالوا : مِتَّ تَموتُ ودِمْتَ تَدوم والأَجودُ : مُتَّ تَموتَ ودَمْتَ تَدُومُ . فَعَلَ يَفْعَلُ ففيهِ ثلاثةُ أَبنيةٍ
    الثاني : ما فيهِ زائدٌ وهوَ ينقسمُ ثلاثةُ أَقسامِ :
    الأولُ : لا أَلفَ وصلٍ فيهِ
    والثاني : فيه أَلفُ وصلٍ
    والثالثُ : ملحقٌ بالرباعي أَفعلَ يَفْعَلُ . واسمُ الفاَعلِ : مُفْعِلٌ والمفعولُ : مُفْعَلٌ . وكانَ القياسُ أَنْ يقولوا : يُؤفعلُ فتثبتِ الهمزةُ في المضارعِ ولكنَّهم حذَفوها استثقالاً وقد حَذَفوها وهي فَاء الفعلِ في : كُلْ وخُذْ وكانَ القياسُ أُوكلْ أُوخذْ وقالَ أكثرهُم : أُومرْ . فَاعلَ يُفاعلُ فِعَالاً ومُفَاعلةً وهي التي لا تنكسرُ . فأَمَّا الفِعَالُ فربَّما انكسرَ . وفوُعلٌ إِذَا أَردتَ ( فَعَلَ ) فتقلبُ الألِفُ واواً لإنضمام ما قبلَها وكذلكَ كُلُّ أَلفٍ ينضمُّ ما قبلَها
    واسمُ الفَاعِل على : مُفُاعِلٍ والمفعول عَلى مُفاعَلٍ فَعّلَ يُفَعِّلُ تَفْعيلاً وَهْوَ مُفْعِّلٌ والمفعولُ مُفَعَّلٌ تَفَاعَلَ يتفَاعل تَفَاعلاً واسم الفاعل على : متفاعِل والمفعول متفاعَل تَفَعَّلَ يَتَفَعَّلُ تفعُّلاً واسم الفاعل على متَفَعِّلٍ والمفعول مُتَفَعَّلٍ . وليس تلحقُ الياء شيئاً من بناتِ الثلاثةِ ليسَ فيه زيادةٌ ولا تضمُ التاءُ في المضارع إذا قُلتَ : يَنفعلُ ولكنْ تفتحُها لأَنَّها شبهتْ بأَلف الوصلِ أَلا ترى أَنَّ العَرَبَ الذينَ يكسرونَ التاءَ والنونَ والهمزةَ في المُضَارعِ إذَا كانت فيما فيهِ أَلفُ وصلٍ يكسرونَها هَا هُنَا فيقولونَ : أَنْتَ تِتَعَهدُ وَتِتَفاعَلُ فيجرونَها مَجْرى تَنْطلقُ وأَنا أنطلُقُ وأَنْتَ تَنْطلقُ فيضمونَ ذلكَ في جميع ما كانتْ فيهِ أَلفُ الوصلِ وفي جميعِ ما كانتْ فيهِ التاءُ زائدةً في أولِه فلذلك خَمْسَةٌ أَبنيةٍ
    ما فيه أَلفُ الوصلِ من بناتِ الثلاثةِ :
    انْفعلَ يَنْفعلُ انْفِعالاً وفَعَلَ فيهِ انْفعَلَ يَنْفَعلُ والفاعلُ مُنْفَعِلٌ والمفعولُ مُنْفَعَلٌ ولا تلحقُ النونُ شيئاً مِنَ الفعلِ إلاّ انفعلَ وحدَهُ افتعَلَ يَفْتعلُ افْتعالاً وفَعَلَ منهُ افتعل يفتعلُ استفعلَ يَسْتَفْعِلُ استفعالاً وفَعُلَ منهُ اسْتُفْعِلَ استفعالاً واسمُ الفاعِل مُسْتَفعِلٌ والمفعولُ مُسْتفعَلٌ افعَاللتُ يَفعالُّ افعيلالاً وتجري مجرى استفعلتُ في جميعَ ما تصرفتْ فيهِ لأَنها في وزنِها وإِنّما أدغمتِ اللامُ في اللامِ فقيل : ادهامَّ لأنَّها ليستْ بملحقةٍ ولو كانتْ ملحقةً لما أَدغمتَها كما قالوا : جَلْبَب يجلببُ جَلَببةً وَفَعْلَلَ : افْعَوَّلَ ادهوّم أدهمياماً واشهيباباً افعلَلْتُ : احمررتُ احَمراراً وفَعَلَ منه : احمرَّ في هذا المكانِ وافرَّ فيهِ يصفرُّ اصفراراً وافْعَوعلَ يَفعوعلُ افعيلالاً نحو : اغدودنَ النبتُ يغدودنُ اغديدَاناً إِذا نَعمَ افْعَوّلَ يَفْعَوِّلُ افعوّالاً نحو : اخروَّطَ السَّفَرُ يَخْرَوِّطُ اخْروَّاطاً إِذا طالَ السَّفَرُ وامتدَّ قالَ الأعشى :
    ( لاَ تأمنُ البَازِلَ الكرماءُ ضَربَتهُ ... بالمشرِفي إذا ما اخْروَّطَ السَّفرُ )
    وَفَعَّلَ : اخروَّطَ واعلوَّطَ اعلواطاً
    قال الجرمي : سألتُ : أَبا عبيدةَ عن اعلَّوطتُ المُهرَ قالَ : ركبتهُ عرياً قال : وسألتُ الأصمعي عن ذلكَ فقالَ : اعتنقته فذلكَ سبعة أَبنيةٍ فأمَّا هرقتُ الماءَ فأكثرُ العربِ يقولُ : أَرقتُ أُريقَ أراقَةً . وهوَ القياسُ
    ويقولُ قومٌ مِنَ العربِ : هَرَاقَ الماءَ يُهريقُ هَرَاقةً فيجيءُ بهِ على الأصلِ ويبدل الهاءَِ من الهَمزةِ ودَمْعٌ مُهراقٌ قالَ زهيرُ :
    ( وَلَمْ يهريقوا بينَهم مِلءَ محجمِ ... )
    وقال امرؤ القيس :
    ( وإن شفائي عَبْرَةٌ مُهْرَاقَةٌ ... فَهَلْ عند رَسْمٍ دَارِسٍ مِنْ مَعَوّلِ )
    وأَما الذينَ قالوا : اهراقَ يهريقُ اهراقةً فَقَد زادوها لِسكون موضِع العينِ مِنَ الفِعلِ فأجروهُ مجرى الذينَ قالوا : اسطاعَ يسطيعُ اسطاعةً فزادوا السينَ لسكونِ موضعِ العينِ من الفِعْلِ
    ما أُلحق بالرباعي
    فَعللتُ أُفَعْلِلُ فَعْللَةً . جَلْبَبتُ الرجلَ أُجلببهُ جَلْبَبةً إِذا أَلبستهُ الجِلْبابَ وهيَ المُلحفةُ والفاعلُ مُجَلْبِبٌ فأَجروهُ مجرى : دَحْرَجْتُ . فَوَعلَ يفوعلُ فَوْعَلةً : حَوْقَلَ يُحَوْقِلُ حَوْقَلَةً وذلك إذا أَدْبَرَ عَنِ النِّسَاءٍ يستعملُ في كُلِّ مُدبرٍ . فَيْعَلَ يُفيعِلُ فَيْعَلةً : بَيْطَر يُبيطرُ بَيْطَرةً وفَعَّلَ : بَوْطَرَ فَعْوَلَ يُفَعْولُ فَعْوَلةً : هَرْوَلَ يُهرولُ هَرْولةً . فَعْليتُ أَفَعْلي فَعْلاَة : سَلْقَيتهُ أَسَلَقيهِ سَلْقُاةً كانَ الأصلُ سَلْقَيَةً مثلُ دَحْرَجَةٍ فقلبتِ الياءُ لإنفتاحِ ما قبلَها ومعنى سَلقاهُ : رَمى بهِ عَلى قَفاهُ افْعَنَلى فإذا أرادوا فَعَل الرجلُ بنفسهِ قَالوا : اسْلَنْقَى يَسْلَنقي اسْلنقاءً فَعْنَلتُه يقولُ بعضُهم : قلْسَنتهُ ويقولُ بعضُهم : قَلْنَستهُ أُقلنسةُ قَلْنَسةً تَفَعلى وقالوا : قَلْسَتهُ فَتَقَلَسَ يَتَقَلَسُ تَقَلْسياً دَحْرَجتهُ فَتَدَحْرجَ تَدَحْرجاً وكانَ الأصلُ تَقَلْسواً ولكنَّ الواوَ إِذا كانتْ طرفاً في الإسم وقبلَها ضمةٌ قلبتْ ياءً فَيْعلْتهُ : شَيْطَنتهُ فَتَشَيطنَ تَشَيطناً تَفَعْولَ : سَهْوَكتهُ فَتَسهوكَ تَسْهُوكاً والمتسهوكُ : المدبرُ الهالكُ افْعَنْللَ قالوا : تَفَنْجَجَ يَتَفَنْجَجُ اتفِنْجَاجَاً ملحقٌ باحرنْجَم وهيَ تجري مجرى استفعلَ في جميعِ ما تصرفتْ فيهِ فهذَا جميعُ ما بنتِ العربُ مِنَ الأفعالِ مِنْ بناتِ الثلاثةِ تَمْفَعلَ وقد جاءَ حرفانِ شَاذانِ لا يقاسُ علَيهما قالوا : تَمَدْرَعَ من المدرعةِ يَتَمَدْرعُ تَمَدْرعاً وأكثرُهم : تَدَرعَ يتدرعُ تَدرُّعاً وهو القياسُ وهوَ أَكثرهما وأَجودهما وقالوا : تَمَسْكنَ يتمسكنُ تَمَسْكناً للمسكينِ وأكثرهُم يقولُ : تَسَكَّنَ يتسكنُ تِسكناً وهو أَجودهما وهوَ القياسُ وقالَ : تَمَنْدلَ بالمنديلِ يتمندلُ تَمَنْدلاً إِذا مسحَ يدَهُ بالمنديلِ وأكثرهم يقولُ : تَنَدَّلَ يَتَندلُ تَنَدُّلاً وهوَ أَجودهما فذلكَ اثنا عشرَ بناءً
    بِناءُ الأفعالِ من بناتِ الأربعةِ بلا زيادةٍ :
    فَعْلَلَ : دَحْرَجَ يُدحرجُ دَحْرَجةً وسَرْهَفَ يُسرهفُ سَرْهَفةً وقالوا : سِرْهَافاً قالَ العجاجُ:
    ( سَرْهَفْتُهُ ما شِئْتَ مِنْ سرهافِ ... )
    والمُسرهفُ الحسنُ الغداءِ فعللَ مكررٌ فإِذَا كانَ من المكررِ قالوا : زَلْزَلتهُ زلِزلةً وزِلزالاً وبعضُ العربِ يفتحُ هذَا المكررَ فيقولُ زلزلتهُ زِلْزَالاً فإِذَا أَردتَ اسمَ الفَاعلِ قلتَ : هذَا مزلزِلٌ ومُدَحرِجٌ
    ما فيهِ زيادةٌ مِنَ الرباعي وأَلفُ الوصلِ :
    افْعنْللَ يَفْعَنللُ افْعِنلالاً : احْرَنجمَ يَحْرنجمُ احْرنْجاماً والمُحْرَنْجمُ المجتمعُ بعضهُ إلى بعضٍ افْعَلَلَّ : اقْشَعَرَّ يقشعرُّ اقشعراراً واطمأَنَّ يطمئنُّ اطمئنَاناً فيجري مجرى : استعدَّ يستعدُّ استعداداً وأما قولُهم : الطمأنينةُ والقشعريرةُ فهذا اسمٌ فليسَ بمصدرٍ على الفعلِ وليسَ في الأربعةِ ملحقٌ إِذْ لَم يكنْ للخمسةِ بناءٌ تلحقُ بهِ فذلكَ أَربعةُ أَبنيةٍ
    ● [ ذِكرُ التصريفِ ] ●

    هذَا الحدُّ إِنَّما سُميَ تصريفاً لتصريفِ الكلمةِ الواحدةِ بأبنيةٍ مختلفةٍ وخصوا بهِ ما عرضَ في أُصولِ الكلامِ وذواتِها من التغييرِ وهوَ ينقسمُ خمسةَ أَقسامٍ : زيادةٌ وإِبدالٌ وحَذْفٌ وتغييرٌ بالحركةِ والسكونِ وإدغامٌ ولَهُ حدٌّ يعرفُ بهِ
    الأول : الزيادة
    والزيادةُ تكونُ علَى ثلاثةِ أَضربٍ : زيادةٌ لمعنىً وزيادةٌ لإلحاقِ بناءٍ ببناءٍ وزيادةٌ فَقَطْ لا يرادُ بها شيءٌ مما تقدمَ فأَمَّا ما زيدَ لمعنىً فأَلفُ ( فَاعِلٍ ) إِذَا قلتَ : ضَارِبٌ وعَالِمٌ ونحوَ حروفِ المضارعةِ في الفِعْلِ نحو الأَلفِ في أَذهبُ والياءِ في يَذهبُ والتاءِ في تَذهبُ والنونِ في نَذهبُ وأَمَّا زيادةُ الإِلحاقِ فنحو : الواو في كَوثرٍ أَلحقتهُ ببناءِ جَعْفَرٍ وأَمَّا زيادةُ البناءِ فنحو : أَلفِ حِمَارٍ وواو عجوزٍ ويَاء صحيفةٍ
    ● والحروفُ التي تُزادُ عَشرةٌ : الهمزةُ والألفُ والياءُ والواوُ والهاءُ والميمُ والنونُ والتاءُ والسينُ واللامُ يجمعُها في اللفظِ قولُكَ : اليوم تَنْسَاهُ
    الأولُ : الهمزةُ :
    أَمَّا الهمزةُ فتزادُ إِذا كانتْ أَولَ حرفٍ في الإسم فِي ذواتِ الثلاثةِ فصاعداً بالزوائدِ في الإسمِ والفعلِ نحو : أفكلٍ وأَذهب وفي الوصلِ في ابنٍ واضربْ والهمزةُ إِذا لحقتْ رابعةً مِنْ أَولِ الحرفِ فصاعداً فهي زائدةٌ وإِنْ لم يشتقَّ منهُ ما تذهبُ فيهِ الزيادةُ ولا تجعلْهُ مِنْ نفسِ الحرفِ إِلاّ بثبتٍ فإِنْ سميتَهُ فأفكَل وأَيدع لَمْ تصرفْهُ وأَنْتَ لا تشتقُّ منهُ ما تذهبُ فيهِ الألفُ وكذلكَ إِنْ جاءتِ الهمزةُ معَ غيرِها مِنَ الزوائدِ في الكلمةِ فاحكمْ عليها بالزيادةِ نحو : اصليتٍ وأَرْونان . ومَحالٌ أَنْ تلحقَ رباعيّاً أَو خماسيّاً لأنَّ الزيادةَ لا تلحقُ ذواتِ الأربعةِ مِنْ أَوائلِها وهيَ مِنَ الخمسةِ أَبعدُ فأما : أَولقُ فالألفُ مِنْ نفسِ الحرفِ يدلُّكَ على ذَلكَ قولُهم : أَلقَ وإِنَّما أَولقَ فَوْعَلَ ولولا هذا الثبتُ لحملَ علَى الأكثرِ وكذلكَ : الأَرْطى لأَنّكَ تقولُ : أَديمٌ مأروطٌ ولو كانتِ الألفُ زائدةً قلتَ : مَرطى . وكذلكَ : إِمِّرَةٌ أمعةٌ إِنَّما هُوَ فِعْلةٌ لأَنَّهُ لا يكونُ أَفعلُ وصفاً والهمزةُ المضمومةُ والمكسورةُ كالمفتوحةِ أَلا تَرى أَنَك تسوّي بينَ أُبلم وإِثمد وإِصليتٍ وأَرْونَان وإِمخاض وإِنَّما هيَ مِنَ الصلتِ والرونِ والمخضِ وكذلكَ : أَلندد إِنَّما هُوَ مِن أَلددِ وأُسكوبٌ إِنَّما هُوَ مِن السَّكْبِ ولا تزادُ الهمزةُ غيرَ أَولٍ إِلاّ بثبتٍ فَمِنْ ذلكَ : ضَهياء هيَ زائدةٌ لأَنكَ تقولُ : جُرواضٌ وحُطَائطٌ لأَنَّ القصيرَ محطوطٌ ومِنْ ذلكَ شِمْلاَلٌ شَأملٌ لأَنك تقولُ : شَمْلَلتِ الريحُ
    الثاني : الأَلفُ :
    الألفُ لا تزادُ أَولاً وذلكَ مَحالٌ لأَنَّها لا تكونُ إِلا ساكنةً ولا يجوزُ الإبتداءُ بساكنٍ وتزادُ ثانيةً في ( فَاعلِ ) ونحوهِ وثالثةً في جمادٍ ونحوهِ ورابعةٍ في عَطْشَى ومِعْزَى وحُبْلَى ونحوهنَّ وخامسةً في حِلبلابٍ وجَحْجَبَى وحَبَنْطى ونحو ذلكَ ولا تلحقُ الألفُ رابعةً فصاعداً إِلاّ مزيدةً وهيَ بمنزلةِ الهمزةِ أولاً وثانيةً وثالثةً ورابعةً إِلاَّ أَنْ يجيءَ ثَبْتٌ وهيَ أَجدرُ بالزيادةِ مِنَ الهمزةِ لأَنَّها لا تكثر ككثرتِها فإِنَّهُ ليسَ في الكلامِ حَرْفٌ إِلاّ وبعضُها فيهِ أَو بعضُ الياءِ والواوِ فإن جَاءتِ الألفُ رابعةً وأَول الحرفِ ونحو ذَلكَ ولا تلحقُ الهمزةُ أَو الميمُ . . . فهيَ أَصلٌ نحو : أَفْعَىً ومُوسَىً لأنَّ أَفْعَىً ( أَفعلُ ) ومُوسَىً ( مُفْعلٌ ) فإذَا لم يكنْ ثَبْتٌ فهيَ زائدةٌ أبداً وأمَّا ( قَطَوْطَى ) فهيَ فَعَوْعلٌ لأَّنه ليسَ في الكلامِ فَعَوْلَى وفيهِ ( فَعَوعلٌ ) مثلُ : عَثَوثلٍ وحَبَركى ولم يُجعلْ فَعَلْعَل لأنَّ فَعَوْعلاً أَولى بهِ من بَابِ صَمَحمحٍ ودَمكمكٍ زَعَمَ أَنَّ الواوَ لا يكونُ أصلاً في بناتِ الثلاثةِ فصاعداً فلذلكَ قالَ : قَطَوطَى فَعَوْعَلٌ فالألفُ إِذا لحقت رابعةً فهيَ زائدةٌ وإِنْ لم يشتقَّ مِنَ الحرفِ ما يذهبُ فيهِ كما وجَبَ في الهمزةِ إِذَا كانتْ أولاً رابعةً
    الثالثُ : الياءُ :
    وهيَ تكونُ زائدةً إِذَا كانتْ أولَ الحرفِ رابعةً فصاعداً كالهمزةِ في الإسمِ والفعلِ . نحو : يَرمعٍ ويَربوعٍ ويَضربَ وتكونَ زائدةً ثانيةً وثالثةً في مواضعِ الألفِ ورابعةً في نحو : حذريةٍ وهي قطعةٌ منَ الأَرضِ وقنديلٍ وخامسة نحو : سُلَحفيةٍ . وتلحقُ إِذا ثنيتَ قبلَ النونِ الياءُ أُختُ الألفِ فإِذاَ جاءتْ في كلمةٍ تذهبُ فيما اشتقتْ منهُ فهيَ زائدةٌ نحو : حذيمٍ إِنَّما هوَ من حذمتُ وعثيرٍ إِنَّما هوَ منْ عثرتُ وسلقيتهُ إِنَّما هوَ من سلقتهُ وقلسيتهُ وتَقلَّس لأنَّهم يقولونَ : تَقلنَس وتَقَلس ومِنْ ذلكَ قولُهم في عيضموزٍ عضاميزَ وفي عَيطموسٍ : عَطَاميسَ ومثلُ ذلكَ ياء عِفْرِيةٍ وزِبْنِيَةٍ لأنكَ تقولُ : عِفْرٌ وعَفَرهُ وَزَبَنَهُ فمتىَ جاءتْ ملحقةً فحكمُها حكمُ الزيادةِ وإنْ جاءتْ الياءُ في حرف لا يجيءُ على مثالِ الأَربعةِ والخمسةِ فهي بمنزلةِ ما يشتق منهُ ما ليسَ فيهِ زيادةٌ لأَنكَ إِذَا قلتَ : حَمَاطةٌ ويَربُوعٌ كانَ بمنزلتهِ لو قلتَ : رَبعْتُ وحَمَطْتُ لأَنهُ ليسَ في الكلامِ مثلُ : سَبَطرٍ ولا مثلُ : دَمْلُوجٍ ويَهْيَرٌّ يَفْعَلٌّ لأَنهُ ليسَ في الكلامِ فَعْيَلٌّ ولو كانتْ يَهْيرُ مخففة الراءِ لكانتِ الياءُ هيَ الزائدةُ لأَنَّ الياءَ إِذا كانت أولاً بمنزلةِ الهمزةِ أَلاَ تَرَى أَن يَرْمَعَاً بمنزلةِ أَفَكَلٍ . قال : ولا في الكلامِ أيضاً ( يَفْعَلُّ ) اسماً ولكنّهم قد يقولونَ : يَهْيَرُ خفيفٌ وفي الكلامِ مثلهُ فلمَّا قالوهُ علمنا أَنَّهُ مشتقٌّ منهُ وأَما يأججُ فالياءُ فيهِ مِنْ نفسِ الحرفِ لولا ذلكَ لأَدغموا كماَ يدغمونَ في مُفْعَلٍ ويَفْعلُ وإِنّما الياءُ هَا هُنَا كميم مَهْددٍ . ويَستعورٌ الياءُ فيهِ أَصليةٌ بمنزلةِ عَينِ عَضْرَفُوطٍ لأَنَّ الحروفَ الزوائدَ لا تلحقُ ببناتِ الأربعةِ أَولاً إِلاّ الميمُ التي في الإسمِ الذي يكونُ علَى فِعْلِه
    الرابعُ : الواوُ :
    وهيَ تزادُ ثانيةً في : حَوْقَلٍ وصَوْمَعةٍ ونحوهما وثالثةً في : قُعودٍ وعَجُوزٍ وَقَسْوَرٍ ونحوها ورابعةً في بُهْلُولٍ وقرنُوةٍ وخامسةً في قَلَنْسوةٍ وقَمَحْدُوةٍ ونحوهما وفي : عَضْرَفُوطٍ كَما لحقتِ الياءُ خَنْدَريس وهيَ كالياءِ إِذَا أَلحقت بناتِ الثلاثةِ ببناتِ الأَربعةِ والأربعة ببناتِ الخمسةِ فهيَ زائدةٌ في الأسماءِ والأَفعالِ التي يشتقونَ منها فالذاهبُ فيهِ بمنزلةِ الهمزةِ أَولاً أَن يجيء ثَبْت وهوَ أَولى أَنْ تكونَ زائدةً مِنَ الهمزةِ قالوا : جَهْوَرْتُ وإِنَّما هيَ مِنَ الجَهارةِ وَقَسْوَرٌ مِنَ الإقتسارِ وعُنْفُوانٌ إِنَّما هُوَ مِنَ الإعتنافِ وقِرواحٌ إِنَّما هُوَ مِنَ القَراحِ وأَمّا : وَرَنْتَلٌ فالواوُ مِنْ نفسِ الحرفِ لأَنَّ الواوَ لا تزادُ أَولاً أبداً وقَرْنُوَةٌ : فَعْلَوةٌ لأَنَّهُ لَيسَ مثل قُحْطُبةٍ فهوَ بمنزلةِ ما أَذهبهُ الإشتقاقُ
    الخَامسُ : الهاءُ :
    وهي تُزادُ لِتَتَعّين بِهَا الحركةُ وقَد بينا ذلكَ وبعدَ أَلفِ المَدِّ الندبة والنداء : واغلاماهُ ويا غُلاماهُ
    السادسُ : الميمُ :
    وهيَ تُزادُ أولاً في : مَفعُولٍ ومَفعلٍ ومُفْعلٍ ومِفْعَالٍ والميمُ بمنزلةِ الألفِ يعني الهمزة فموضعُ زيادتِها كموضع زِياتِها وكثرتُها ككثرتِها إذا كانتْ أَولاً في الإسمِ والصفةِ فَمَنْبجٌ : مَفْعِلٌ لذلكَ فأَمَّا المِعزْى فالميمُ مِنْ نفسِ الحرفِ لقولِكَ : مَعْزٌ ومَعَدٌّ مثلهُ لقولِهم : تَمَعدَد لقلةِ ( تَمَفْعَلَ ) في الكلامِ وأَمَّا مسكينٌ فمن تَسكَّنُ وقالوا : تَمسكنَ مثلُ تَمدرعَ في المدرعةِ
    وتَمَفعلَ شاذٌّ وأَمَّا منجنيقٌ فالميمُ فيهِ من نفسِ الحَرفِ صارَ الإسمُ رباعيّاً لأَنَّكَ جعلتَ النونَ مِنْ نفسِ الحرفِ والزياداتُ لا تلحقُ بناتِ الأربعةِ أَولاً إلا الأسماء الجاريةَ على أَفعالِها نحو : مَدَحرجٍ وإنْ جَعَلْتَ النونَ زائدةً لم يجزْ أَن تكونَ الميمُ زائدةً فيجتمعُ حرفانِ زائدانِ في أولِ الإسمِ وهذَا لا يكونُ في الأَسماءِ ولا الصفاتِ التي ليستْ علَى الأفعالِ المزيدةِ
    والهمزةُ التي هيَ نظيرةُ الميمِ ولم يقعْ بعدَها أيضاً زائدٌ في الكلامِ فَمَنْجَنيقٌ بمنزلةِ عَنتْريسٍ فهيَ فَنْعَليلٌ والنونُ زائدةٌ ويقوي ذلكَ قولُهم : مَجانيقُ فَحذَفوا النونَ ومَنْجَنونٌ فَعْلَلُولٌ بمنزلةِ عَرْطليلٌ إلاّ أَنَّ موضَع الياءِ واوٌ ويجمع مَنَاجينُ
    فالميمُ أَصليةٌ لِما أَخبرتُكَ وكذلكَ ميمُ مَأْججٍ ومَهْدَدٍ ولو كانتا زائدتينِ لأدغمتا كَمَردٍّ وَمَفرٍّ وإنّما مَهْدَدٌ ملحقٌ بجَعْفَرٍ ومِرْعِزاءُ ( مِفْعِلاءُ ) ولكنْ كسرتِ الميمُ إتباعاً للكسرةِ التي في العينِ كما قَالوا : مِنْخِرٌ يَدلُّ على ذَلك قولُهم : مرْعزَّى ومِكورَّى مثلهُ وهوَ العظيمُ الروثةِ مأخوذٌ مِنْ كَوَّرَهُ إذَا
    جمعَهُ وقالوا : يَهيَرّي فليسَ شيءٌ مِنَ الأربعةِ على هذَا المثالِ لحقتهُ أَلفُ التأنيثِ لأَنَّ ( فَعْلَلّى ) لم يجيء . وقالوا : يَهْيرٌ فحذفوا كما قالَوا : مِرعِزٌ وقالَ بعضُهم : مِكْوَرٌّ . وقالَ سيبويه : مَراجِلُ ميمُها مِنْ نفسِ الحرفِ قالَ العَجاجُ : بشيةٍ كشيةِ المُمَرجَلِ
    والمُمَرجَلُ : ضربٌ مِن ثيابِ الوشي والميمُ إذا جاءتْ في أَولِ الكلامِ فإنَّهُ يحكمُ بزيادتِها فإنْ جاءتْ غيرَ أَولٍ فإنَّها لا تزادُ إلا بَثبتٍ لقلِتها وهيَ غير أَولٍ زائدةٌ وقالوا : ستُهمٌ وزٌرقمٌ يريدونَ : الأسْتَةَ والأَزرقَ
    [ للحروفُ التي تُزاد بقيةُ ]

    صفحة رقم [ 35 ] من كتاب الأصول في النحو Fasel10

    كتاب : الأصول في النحو
    المؤلف : أبي بكر محمد بن سهل بن السراج النحوي البغدادي
    منتدى الرسالة الخاتمة - البوابة
    صفحة رقم [ 35 ] من كتاب الأصول في النحو E110


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 15, 2021 10:53 pm